عاش سكان منطقة سيدي موسى في سلا، أمس الأربعاء، حالة من الرعب، بسبب علو الموج، الذي وصل إلى أكثر من 5 أمتار.

ونتج عن علو الموج انهيار جزء من سور كورنيش سيدي موسى، ما جعل مياه البحر تصل إلى الشارع، وتسبب في توقف حركة السير.

وأوضح الحسين يوعابد، مسؤول التواصل في الأرصاد الجوية أن ارتفاع علو الموج، ناتج عن وجود منخفض في عرض المحيط الشمال الأطلسي، وبالضبط قرب السواحل الكندية، وأيضا قوة الرياح في عرض البحر، مما ساهم في ارتفاع الأمواج.

وأضاف المتحدث نفسه، أن إرتفاع أمواج البحر لا علاقة له بما يتم تداوله حول ظاهرة ميني التسونامي.
يذكر أن كورنيش سيدي موسى سبق أن شهد، أكثر من مرة، علو الموج، ما كان يتسبب في تسرب الماء إلى المنازل المقابلة للكورنيش.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *