شباب التنمية المستدامة ببروكسيل يدعم التعاون المؤساساتي بين المغرب و الإتحاد الأوروبي

أجرى شباب التنمية المستدامة بتاريخ 23 اكتوبر 2018 ، بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل، محادثات مع قسم العلاقات الخارجية للإتحاد الأوروبي.

و خصص اللقاء للنقاش عن سبل تقوية التعاون الثنائي المغربي -الأوروبي في القضايا المتعلقة بالتنمية و الشباب بالمغرب.

وبهذه المناسبة ، أعرب ممثلو الاتحاد الأوروبي عن إعجابهم بمبادرة شباب التنمية المستدامة و التي تهدف الى دعم الشباب للترافع عن أجندة التنمية بالمملكة المغربية، منوهين بهذا التعاون الأول من نوعه الذي جمع الشباب و الاتحاد الأوروبي، خصوصا في مثل هذه المرحلة.

و من جهة، أشار شباب التنمية المستدامة أن مثل هذه المحادثات فرصة للتبادل حول قضايا إقليمية ودولية تهم الشباب.

كما أعرب الطرفان عن ضرورة التعاون الاستراتيجي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمانا للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية منوهين بالمنجزات التي حققها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

و تم أيضا التطرق إلى أهمية المكتسبات التي حققها المغرب، مع التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، و التي ستعود بالنفع على ساكنة ولا تحسب بالعائد المالي فقط، بل من المساهمة في تحسين أوضاع السكان المحليين للأقاليم الجنوبية ، حيث سيستفيد سكان من بنيات تحتية وخدمات اجتماعية أساسية ومشاريع لتنمية وتحديث قطاع الصيد البحري.
تجدر الإشارة أن جمعية شباب التنمية المستدامة هي منظمة غير ربحية، تهدف إلى تعزيز أهداف التنمية المستدامة بجهات المملكة، تحت العنوان التالي: “الشباب من أجل مغرب 2030”. والغرض منه هو وضع خارطة طريق تشمل رؤية الشباب المغربي من جميع الجهات الاثنتي عشر، في تحقيق الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة في المغرب.

وتتمثل الرؤية العامة لهذا المشروع في إيجاد حلول قابلة للتكيف لكل منطقة من مناطق المملكة وهذا من أجل تحقيق الأهداف الـ 17 التي حددتها الأمم المتحدة حتى عام 2030.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *