أظهرت النتائج الأخيرة لنادي الرجاء البيضاوي أنه فقد الكثير من مقوماته ولم يعد بنفس التوهج الذي كان عليه بداية الموسم، إضافة إلى أنه أضاع الكثير من النقاط داخل و خارج ملعبه و التي أبعدته عن صدارة الترتيب.

وعكست نتائج الرجاء الأخيرة الأزمة التي يتخبط فيها بعدما تعادل داخل ملعبه في مباراة مهمة أمام أوليمبيك آسفي، وهو التعادل الثاني على التوالي داخل قواعده بعدما سبق له التعادل أمام اتحاد طنجة في مباراة سابقة.

كما خسر الرجاء أهم مبارتين خارج الديار، وكانتا أمام الجيش الملكي وحسنية أكادير ليكون مجموع نقاطه في هذه المباريات الأربع نقطتان فقط.

وتظهر النتائج الأخيرة للرجاء عجز الفريق من الناحية الهجومية وعدم قدرته على تخطي منافسيه، رغم توفره على هداف المسابقة محسن ياجور.

و يخشى أنصار الرجاء تكرار سيناريو الموسم المنصرم، بعدما ظل النادي في سباق الدرع حتى الجولات الأخيرة، ليكتفي بالصف الثالث وهي نفس المرتبة التي يحتلها حاليا بالدوري.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *