رشيد كداح . صفرو

صبيحة اليوم الجمعة 27 نونبر 2020 إنتقل ما يفوق 150 عاملا يشتغلون بمشروع سد مداز إلى مقر قيادة تازوطة مشيا على الأقدام بما يفوق 10 كيلومترات  رافعين شعار ”  إرحل سنطرام ” . 

و بحضور أمني مكثف واصل المحتجون المسيرة الإحتجاجية التي كانت أهم مطالبها : 

_تطبيق قانون الشغل والمتضمن في نقاط :  تأدية الواجبات الشهرية في الوقت المحدد وإحترام SMIK  ، التغطية الصحية والإجتماعية ، العطل السنوية ، الأعياد الدينية والوطنية ، الساعات الإضافية ، عقد العمل . 

حيث تم تشكيل لجنة و  حضر الحوار ممثل شركة سنطرام،  السلطة المحلية في شخص قائد قيادة تازوطة ، الدرك الملكي ، القوات المساعدة ، وغاب عن الإجتماع ممثل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء . 

و خلص الحوار الذي دام ساعتين إلى إعطاء وعود حيث أفاد أحد ممثلي العمال أن هنالك محضر إجتماع سابق بتاريخ 03 /11/2020  يتضمن وعودا بتنفيد المطالب إلا أنه لازال الوضع كما هو لم يتحقق أي شيئ 

هدا و قد أضاف عدد كبير من  العمال وممثليهم في الحوار أن المطالب مشروعة وسيقومون بالتصعيد في إحتجاجاتهم حتى تحقيق المطالب .

إذ ناشد هؤلاء المحتجون المسؤول المباشر عن شركة سنطرام المدير التنفيدي وكدا رفعوا مناشدة للجهات العليا المؤسسة الملكية لرد الإعتبار وتحقيق المطالب . 

للإشارة فهؤلاء العمال يستنجدون للمرة الثالثة نظرا لأنهم يشتغلون في أوضاع مزرية وكارثية غير آمنة  وبهدا يطالبون بإحقاق الحق وأخد مطالبهم بمحمل الجد وتحمل الشركة المعنية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *