هشام الطاليبي / مكتب بنسليمان

بعد الارتفاع الصاروخي لأسعار زيت المائدة في الأيام الأخيرة ، وبروز أصوات تنادي بمقاطعة منتوجات الشركة الفرنسية ” لوسيور كريسطال” .
حملة مقاطعة انطلقت شرارتها من الفضاء الأزرق لتتوسع دائرتها داخل المتاجر والأسواق الكبرى ، ومن المرجح أن يزيد وطيسها في المقبل من الأيام .
وفي خطوة استباقية لاحتواء الأزمة المحتملة والخوف من تلقى الشركة نفس المصير الذي لقته شركات فرنسية منذ ثلاث سنوات ماضية ، خرجت شركة ” لوسيور كريسطال” ببلاغ توضيحي تذكر فيه وتتفهم الإثارة التي سببها ارتفاع أسعار زيوت المائدة في المغرب خلال الأشهر الأربعة الماضية ، كما وضّح البلاغ أن هذه الزيادة التي تؤثر على جميع المشغلين مرتبطة بارتفاع أسعار المواد الخام الزراعية دوليا ، وخاصة تلك التي تدخل في صناعة وإنتاج زيت المائدة ، منذ مايو من السنة الماضية .
كما كشف البلاغ أن سعر اليوجا المستعملة في الزيت ارتفع بنسبة 80٪ ، أما سعر عباد الشمس فقد ارتفع بنسبة 90٪ .

كما كشفت شركة ” لوسيور كريسطال ” في ذات البلاغ أنها نجحت في تخزين المواد الخام لتلافي مخاطر النقص ، هذا ما مكن من التأخير في الرفع من الأسعار على المستهلك المغربي .
واعتبرت أن الزيادة التي لجأت إليها الشركة ناتج عن الارتفاع الحاد في المواد الخام الزراعية على المدى الطويل .
وختمت البلاغ بلغة المهادنة وبذلها قصارى جهدها للتخفيف من تأثير الإرتفاع الحاد وتقلب أسعار السلع الأساسية في السوق الدولية .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *