16 أبريل 2021 – 12:00

شؤون الاستثمار

طالبت الهيئة المغربية لحماية المال العام بفتح تحقيق في شبهة تبديد المال العام، من طرف المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات.
ووجهت الهيئة المغربية لحماية المال العام مراسلة لرئيسة المجلس الأعلى للحسابات زينب العدوي، تطالب من خلالها فتح تحقيق في شبهة اختلالات في تدبير مخزون الدواء على مستوى المديرية الجهوية للصحة بالدار البيضاء، واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح حزبية.
وأوضحت الهيئة في المراسلة التي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منها، أنه حسب الوثائق المتوفرة لديها، فقد وجه العديد من مدراء المراكز الصحية بجهة الدار البيضاء سطات، مراسلات للمديرة الجهوية للصحة يؤكدون من خلالها على انعدام خمسة أنواع من الأدوية.
واعتبرت الهيئة ذاتها أن نفاذ مخزون هذه الأدوية جاء مباشرة بعد اقتناء المندوبية للصحة بالجهة، لكميات مهمة قادرة، على حد قولها، على تغطية احتياجات لما يزيد عن 5 سنوات من الاستعمال، معتمدة على تقارير صادرة عن نفس المديرية.
وتوصلت الشبكة المغربية لحماية المال العام، تضيف المراسلة، بمجموعة من الصور، تفيد انخراط المديرة الجهوية للصحة في حملة توزيع الأدوية، نظمها أحد الأحزاب الوطنية، حيث تم تحويل مخزون الدواء موضوع الخصاص، حسب الهيئة ذاتها، إلى هذه الحملة.
وأكدت الهيئة أنها سترفق المراسلة الموجهة لزينب العدوي رئيسة المجلس الأعلى للحسابات، بمعطيات ووثائق تثبت هذه الاختلالات.

الكفاءات في اختلاس المال العام

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *