عثر على جثة شخص في عقده السادس، مساء الاثنين، ضواحي المنزل، بإقليم صفرو، وقالت مصادر هسبريس إنه جندي سابق كان، قيد حياته، يعاني من اضطرابات نفسية، ويعيش وحيدا بأحد البيوتات القروية البسيطة بدوار عين كبير.

وأوردت المصادر ذاتها أن الهالك (ح.م)، الذي توفي في ظروف غامضة بمكان خال قريب من أحد الأجراف، مطلق وأب لطفلين يعيشان مع والدتهما ببلدية المنزل، مبرزة أن عناصر الدرك الملكي للمنزل هرعت إلى مكان الواقعة وفتحت تحقيقا حول ملابسات الوفاة.

هذا، ونقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *