ضبط عناصر فرقة الهيئة الحضرية العاملة بالمحطة الطرقية لطنجة 1030 قرصا مهيجا لدى قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، واليوم الأحد 22 أبريل 2018.

وتحدث مصدر أمني عن إحالة الموقوفة على المصلحة الولائية للشرطة القضائية قصد مواصلة التحقيق للكشف عن ملابسات القضية تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة.

وأوضح مصدر صحفي أن عناصر فرقة الهيئة الحضرية العاملة بالمحطة الطرقية بطنجة أوقفت فتاة قاصرا بعد الاشتباه في أمرها بسبب سلوكها المريب داخل المحطة”.

وأضاف المصدر ذاته أن المعنية بالأمر تم إخضاعها للتفتيش من طرف شرطية عاملة بالفرقة المعنية، وأسفر عن العثور بحوزتها على 1030 قرصا مخدرا من نوع إكستازي مخبأة بعناية في ملابسها الداخلية.

وأشار المصدر نفسه أن العناصر الأولية للتحقيق في هذه العملية، التي تدخل ضمن جهود ولاية أمن طنجة في محاربة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، تشير إلى أن الموقوفة “كانت تنوي نقل هذه الكمية من الأقراص المهيجة إلى مدينة فاس”.

يذكر أن عناصر الأمن الوطني في ميناء طنجة المتوسط، قد أجهضت بداية هذا الشهر عملية تهريب كميات كبيرة من مخدر “إكستازي” في اتجاه المغرب.

وأفاد بلاغ سابق للمديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث المعمقة، المنجزة في هذه القضية، أسفرت عن حجز ما يناهز 200 ألف قرص من مخدر “إكستازي”، كانت مخبأة بشكل دقيق في العجلات المطاطية، والكراسي الخلفية لسيارة رباعية الدفع، كان على متنها شخصان، أحدهما يبلغ من العمر 40 سنة، وسيدة 30 سنة.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *