على إثر الاعتداء اللفظي والجسدي الشنيع الذي تعرضت له الأطر الطبية والتمريضية بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة مساء يوم الثلاثاء 8 ماي 2018 أثناء أدائهم لمهامهم الوظيفية من طرف بعض المرتفقين، الأمر الذي خلق جوا من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسة الصحية، وما نتج عن ذلك من استياء كبير لدى مهنيي الصحة بهذا المستشفى، وإيمانا بالدور الإنساني الذي تقوم به الأطر الطبية والصحية والتضحيات التي يقدمونها من أجل ضمان الخدمات الصحية والعلاجية للمرضى والمصابين بهذا المرفق العمومي، فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إذ تدين بشدة هذه السلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة، تعبر عن تضامنها المطلق واللامشروط مع جميع الأطر الطبية والصحية المتضررة، وتشجب العنف بكل أشكاله داخل وحول محيط المؤسسات الصحية، كما تدعم وتؤازر كل قرار قد يتم اتخاذه من طرف المعنيين بالأمر بما فيه حقهم في اللجوء إلى القضاء قصد الإنصاف وتحقيق العدالة.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *