كادم بوطيب / شؤون الاستثمار

بمشاركة وزراء ومسؤولين كبار وشخصيات وازنة من مختلف المجالات ،انطلقت اليوم الاثنين، فعاليات المنتدى الدولي حول الآفاق الترابية لتعزيز ” ترابط الماء – الطاقة – الأمن الغذائي”،، وهو المنتدى الدي سيستمر إلى غاية يوم غذ الثلاثاء، بمدينة طنجة.

ويدخل المنتدي الدولي والعلمي، ضمن مخططات مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة لوضع استراتيجية جهوية فعالة و متكاملة في مجال التنمية االقتصادية والإجتماعية والبيئية والثقافية، لإعداد برنامج التنمية الجهوية بطريقة تعكس طموح الفاعلين الجهويين.

ويسهر مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة في تنظيم المنتدي الدولي حول آفاق الترابية رفقة كل من دار المناخ المتوسطي وبدعم كل من وزارة الداخلية، ووزارة التجهيز والماء، ووزارة الفالحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزارة االنتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ووالية جهة طنجة تطوان الحسيمة، و جامعة عبدالمالك السعدي،

وحسب بلاغ للجهة المنظمة، هذا المنتدي يأتي تجاوبا مع التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بقضايا التنمية، وتنزيال لتوصيات النموذج التنموي الجديد وانسجاما مع البرامج الحكومية ذات الصلة.

وحسب المصدر نفسه، فإن تنظيم هذا المنتدى يأتي في سياق يشهد تصاعد مضطرد للضغط على الموارد الطبيعية وتزايد الكراهات المتصلة بالقضايا البيئية والمناخية والديمغرافية،سيما في ظل واقع موسوم بتداعيات كوفيد 19 وسياق جيوستراتيجي دولي مضطرب.

وجاء في دات البلاغ ، أن المنتدى الدولي يسجل حضور ومشاركة ممثلين عن مؤسسات تابعة للأمم المتحدة وحكومات محلية وقطاعات وزارية ومؤسسات مانحة ومنظمات ومراكز أبحاث مختصة وقطاع خاص ومجتمع مدني وخبراء وباحثين في قطاعات المياه والطاقة والغذاء من العديد من دول العالم، حيث س تنصب األشغال على تناول إشكاليات الماء والطاقة واألمن الغذائي وفق منظور جديد يراعي الترابط والتكامل في البرامج والمخططات الترابية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *