شؤون الاستثمار

لا يختلف إتنان كون ملاعب القرب المنجزة في إطار سياسة القرب الاجتماعي التي تنهجها الدولة بدور هام في تعزيز مواهب الشباب وصقل طاقاتهم وتشجيع الممارسة الرياضية داخل الأحياء، على اعتبار أن الرياضة حق من حقوق الإنسان الأساسية ومدرسة لترسيخ قيم العيش المشترك والتضامن وتحقيق الاندماج الإيجابي داخل المجتمع .

في هذا السياق، وفي إطار تفعيل  مخطط تنمية الدار البيضاء الكبرى 2015/2020، قام السيد عبد الله شاطر عامل إقليم النواصر، زوال يوم، 16 دجنبر2021، بتدشين ملعبين للقرب، وقاعة مغطاة متعددة الاختصاصات بغلاف مالي يقدر بـ 12 مليون درهما.

اعتبر السيد نور الدين رفيق  رئيس المجلس الجماعي لولاد صالح، أن التغطية الجغرافية لملاعب القرب بجماعة أولاد صالح “في الطريق الصحيح” خصوصا وأن العدد المتوفر حاليا (13) ليس العدد النهائي ، لأن هناك مشاريع مرتقبة تتماشى والتطور العمراني التي تشهده الجماعة ، مؤكدا في كلمة له بالمناسبة، على أهمية الدور التربوي “الكبير جدا” الذي تضطلع به هذه الملاعب في تأطير الشباب وتثمين طاقاتهم وترسيخ قيم المواطنة لديهم والترفيه عنهم ، وتنمية قدراتهم بعيدا عن مسالك الانحراف الجارفة.

وخلص المسؤول الجماعي إلى أن ملاعب الأحياء تبرز كمتنفس مهم لشريحة الشباب، ويعدها البعض مصدرا حقيقيا للمواهب والنجوم الجديدة إذا ما تم استثمارها بالشكل المناسب، شريطة توفير الكثير منها، وبأساليب مبتكرة تزيد من حدة الإقبال عليها.

وبذات المناسبة، تم تكريم نادي الاتحاد الرياضي للنواصر في شخص مدربها وعميدة الفريق النسوي، إلى جانب المدير الإقليمي لقطاع الشباب والرياضة، ومجموعة من الفعاليات الرياضية بالإقليم من طرف رئيس الجماعة الترابية لأولاد صالح ، كما تم منح شيكات دعم لفريق الاتحاد الرياضي للنواصر فرع كرة اليد من طرف بعض المقاولات المواطنة

جددير بالذكر أن القاعة المغطاة تمتد على 1200 متر مربع ، وتضم قاعة الشرف و قاعة الصحافة و منصة شرفية ومستودعين للاعبين وبهو الاستقبال و قاعة للعلاج، ومنصة المتفرجين وملعب، فضلا على مقهى ومكاتب إدارية، ومستودع للحكام.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *