شؤون الاستثمار

ألقى الاستاذ عبد اللطيف معزوز رئيس مجلس جهة الدارالبيضاء سطات مساء يوم الجمعة 4 نونبر 2022 بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات محاضرة تحت عنوان “مكانة الشباب في البرنامج التنموي لجهة الدارالبيضاء -سطات “، بحضور رئيس جامعة الحسن الأول، ومدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ،وعمداء ومديري مختلف الكليات والمعاهد التابعة لذات الجامعة واساتذة وباحثين وطلبة.تناول من خلالها عدة محاور لها ارتباط عضوي بفئة الشباب باعتباره يشكل قوة اقتراحية داعمة للمجهود الوطني على مختلف الواجهات ورقما مهما في معادلة التحديث الشامل.


وبالنظر لما تشهده جهة الدارالبيضاء سطات من دينامية تنموية قوية لامست مختلف الانشغالات الاساسية لعدد من المجالس الترابية التابعة لها في تناغم متكامل ومندمج، ترسيخا لعدالة مجالية تقوم على الانصاف الترابي، فقد شكلت هذه المحاضرة إضاءة حول فئة اجتماعية نشيطة اسمها الشباب، ومحيطه بالنظر الى مكانته المتميزة التي اصبح يتبوأها في البرامج التنموية، اذ يشكل عنصرا داعما في كل العمليات التنموية الجارية، حيث أشار الاستاذ معزوز أن جهة الدارالبيضاء سطات اولت مساحة شاسعة من تصوراتها للشباب من خلال إعداد مجموعة من البرامج المشاريعية التي تروم الاستثمار في هذه المكون النشيط والحيوي الذي تتأسس عليه الصيرورة التنموية بكل أبعادها،وتمكينه من تكوينات في عدة مجالات لصقل مواهبه ودعم قدراته الابتكارية في مجال خلق المقاولات في أفق تعزيز وتوطيد التحديث الاقتصادي كرهان وطني.


موضوع الماء، أفرد له معزوز مساحة مهمة ضمن محاضرته باعتباره يشكل انشغالا آنيًا يساءل الجميع، اذ دعا الشباب الى التعامل مع هذا التحدي بالجدية المطلوبة والالتزام بخريطة الطريق الملكية من خلال الاستغلال المعقلن للماء وحسن تدبيره من أجل ترصيد المزيد من المكتسبات التي تم تحقيقها بتضافر كل القوى الحية للبلاد.


كما تطرق ذات المحاضر، لأهمية اشراك الجامعة في كل القضايا ذات الارتباط بالشأن المحلي ضمن مقاربة مؤطرة بثقافة الاشراك من أجل كسب رهان تنمية جهوية حقيقية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *