شؤون الاستثمار

يتساءل العديد من المواطنات والمواطنين بمدينة جرسيف، عن سبب غياب حاويات لجمع النفايات المنزلية، مما يدفع السكان إلى رمي الأزبال بشكل عشوائي على الأرض وفي زوايا مختلفة من شوارع وأزقة المدينة، الشيء الذي تسبب في ظهور تلوث بيئي خطير في العديد من أحياء المدينة.

ويسبب غياب حاويات لجمع الأزبال في وجود  مطارح  متعددة ومتقاربة على طول الشارع الواحد وعند أبواب المنازل، ويزيد غياب هذه الحاويات في تشوه المجال البيئي، أصبح يهدد سلامة وصحة المواطنين خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة.

ظهور أكياس بلاستيكية متعددة الأشكال والألوان يتم التخلص منها مباشرة على الأرض ، حيث أضحت مرتعا للكلاب الضالة والقطط التي تلجأ إلى أكوام الأزبال المنتشرة بشكل عشوائي ، أصبحت مرتعا لقطعان الأغنام التي تجوب أحياء المدينة، ناهيك عن ما يقوم به أشخاص تعودوا على التجول والتردد بشكل يومي على هذه الأماكن يبحثون وسط هذه الأكوام من الأزبال عن أشياء قابلة للبيع أو عن الفضلات المتبقية من الطعام، غالبا ما يستغلونها في تغذية المواشي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *