شؤون الاستثمار


بمناسبة عيد الأضحى المبارك تكون بعض الطقوس كمحلات بيع الحروف و لكن لا حظنا منع فتح محلات بيع الخروف داخل عمالة مقاطعة بن امسيك لأسباب مجهولة و الغريب في الأمر هناك عمالة مقاطعة مولاي رشيد و فداء مير سلطان جميع المحلات مفتوحة إلا عمالة بن امسيك منع فيها فتح محلات بيع الخروف أكثر من ثلات سنوات و فوائد هذه المحلات تتجلى في تخفيف الضغط على الأسواق المجاورة بالإضافة إلى الإحتفاظ بالخروف حتى ليلة العيد و هذا في حد ذاته إيجابي لأحياء الشعبية لأن ساكنة إبن مسيك تتوفر على مساكن ضيقة و تحتاج إلى مراعاة ظروفهم المعيشية نحن كجمعية المجتمع المدني لاحظنا غياب طقوس عيد الأضحى بعد إغلاق جميع هذه المحلات ، و السؤال المطروح ما الفرق بين العمالات المذكورة أعلاه و عمالة إبن مسيك في حالة تطبيق القانون يجب مراعاة و إحترام ظروف الأحياء الشعبية .
هذفنا من طرح هدا الموضوع هو إيجاد حل لهذا المشكل الكبير.
حب الأوطان من الإيمان بشعار الله الوطن الملك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *