نورالدين هراوي / مكتب سطات

فككت مؤخرا ولاية امن سطات، شبكة للاحتيال والابتزاز الالكتروني، أبطالها طالبات و طلبة يتابعون دراستهم الجامعية بسطات تمكنوا من ابتزاز وتهديد رجل اعمال خليجي، ومقايضته بحوالات مالية متوالبة، مقابل عدم نشر اشرطة فيديو وصور خليعة له في الفضاء الازرق.

وتوصلت المصالح الامنية بسطات بشكاية من رجل اعمال كويتي ضد طالبتين تنحدران من جهة بني ملال-خريبكة  وتدرسان  بجامعة الحسن الاول ،اصبحا يخضعانه لابتزار مالي باستمرار، بعدما  تورط معهما في شبهة علاقات حميمية وجنسية واستدراجه عبرالشبكة العنكبوتية في لقطات جنسية ساخنة.

و بلغة المصادر ذاتها،اوقفت  المصادر نفسها الطالبتين بعد ترصد عملياتهما الاحتيالية والابتزازية بإحدى الوكالات البنكية بالمدينة، وهما يتوصلان بمبلغ مالي من رجل الاعمال المشتكي بهما،ليسقطا في فخاخ الشرطة القضاءية واقتيادهما في حالة تلبس، والتحقيق  معهما بالمنسوب إليهما ، حيث كشفت التحقيقات،على أن طالبين يدرسان ويقطنان معهما  في نفس الشقة بالقرب من محطة القطار، يدبران معهما عملبات الابتزاز والاحتيال الالكتروني، اذ تابعت نفس المصادر،أنه في الوقت الذي يستدرج  فيه الطالبات ضحايا الجنس من الرجال من مواقع التواصل الالكتروني، ويقمن بمساومتهن بمبالغ مالية مهمة مقابل عدم نشر صورهم الخليعة ودردشتهم الحميمية، يتكفل الطلبة الاخرين بإتمام عملية الابتزاز  من تسجيل المكالمات وباقي الصور و الوضعيات الجنسية المخلة بالأخلاق،  مقابل اقتسام  غنيمة الاموال الباطلة المحصل عليها حيث ان هذه العمليات الاكترونية امتدت الى خارج المدينة مع عدة ضحايا سقطوا  في نفس المصيدة تضيف نفس المصادر،اذ كشفت الابحاث ان الطالبتين واخلاؤهما الطالبين كانوا  يعيشون حياة رغيدة ،مع تسديد نفقات الشقة  وكراء السيارات الفارهة،وولوج اكبر المطاعم على حساب النصب و الاحتيال الالكتروني.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *