شؤون الاستثمار

إداريا يترأس هدا الملف الساخن السيد المدير العام للجمارك شخصيا لخطورته والرتبة الإدارية للمعني بالأمر باعتباره إطار عالي بعد إستغلاله لمنصبه بحيت تم إرغام الفاحش على إجازة بالقوة ومغادرته الجهوية بعد توصل صاحبة الشكاية بعدة فيديوهات وصور مخلة بالأداب من طرف المكبوت الدي يعيش وحيدا بمدينة طنجة حيت قام في السابق باعتباره صاحب الكلمة والقرار بإقصائها من المسؤولية وجعلها موضفة جمارك عادية غير أن دلك لم يكفي الفاسق وأصبح في مضايقة المعنية بالأمر باستمرار وقد قامت السيدة …… بتقديمها للقضاء ولأهل الإختصاص بالمديرية العامة للجمارك بحي الرياض بما يفيد النازلة وفي إنتضار ماستقرره مصالح القضاء والمجلس التأديبي قبل أن تنال الوسائط والتدخلات نصيبها بعد أن تصل ملفات الخيانة والتواطؤ لأفعاله من الجهويات السابقة ويصبح الضالم مضلوم والمظلوم ضالم والساكت عن الحق شيطان أخرس ملف أخر خلال الأيام السابقة تقدمت مفتشة جمارك من إحدى المصالح الجمركية بالميناء المتوسطي بشكاية كتابية للسيد رشيد لميموني تتهم فيها أحد المفتشين الجمركيين بالتحرش بها ومايتبت دلك من الصور والفيديوهات المخلة بالأداب و بصفته الناهي والمنتهي وبعد إشعار المصالح المعنية بشارع النخيل حي الرياض الرباط أصدر السيد المدير الجهوي أوامره بالتوقيف المؤقت عن المهام إلى غاية إشعار في حق المفتش الجمركي وهو حديت العهد بجمارك طنجي ميد . فهل سيتخد جناب السيد المدير العام للجمارك المحترم نفس القرار في حق الزنديق والفاحش بقي أن نشير أن كل الطرق مراقبة بأجهزة ضبط السرعة إلا الطريق إلى الله مكتوب عليه : (سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماوات والأرض أعدة للمتقين) فسارع فيه كما شئت، فإن منتهاه الجنة يقول محمد الشعراوي ليس الموت أعضم مصائب الحياة لكن أعضم المصائب أن يموت الخوف من (الله) في قلبك وأنت على قيد الحياة اما أفضل تعليق كان لأحد الصحف الإسبانية التي عنونت إحدى حوادث الفساد الأخلاقي حيت قالت لا يوجد حيوان في العالم أكثر وحشية من الإنسان

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *