لا زال البحث جاريا خلال الفترة الصباحية من يوم الخميس بمياه الميناء الجديد بآسفي وبمحيطه، من طرف زورق الإنقاذ، بحثا عن أربعة عمال لازالوا في عداد المفقودين.

العمال الأربعة فقدوا جراء تعرضهم مساء أمس الأربعاء الأخير، رفقة ثلاثة عمال آخرين أصيبوا إصابات نتيجة تعرضهم لضربة موجة عاتية عندما كانوا منهمكين في العمل بأحد الأرصفة هناك، بحيث جاء هذا الحادث المأساوي بعد خمسة أيام فقط عن زيارة وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك والماء إلى مدينة آسفي واطلاعه على سير الأشغال بهذا الميناء الذي تعرضت بعض أرصفته لشقوق.

الواقعة هاته، والتي اضطرت عامل إقليم آسفي والقائد الجهوي للدرك الملكي وقبطان الدرك الملكي إلى القيام بزيارة مستعجلة للمكان، جاءت عندما كان العمال السبعة التابعين لإحدى شركات المناولة يشتغلون بشكل عادي، ليفاجؤوا في آخر المطاف بموجة عاتية كانت سببا في انزلاقهم وسط مياه البحر.

وتم إنقاذ ثلاثة عمال اثنين منهم أصيبا إصابات خفيفة، بينما ثالث فأصيب بكسر والذين تم نقلهم على الفور إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بآسفي لتلقي العلاجات الضرورية.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *