شؤون الاستثمار

أعطى وكيل الملك بابتدائية مراكش، صباح اليوم الأربعاء 21 أبريل الجاري، أوامره من أجل فتح بحث في ظروف وملابسات احتجاز رجل خمسيني وابنه العشريني من طرف قائد جماعة سعادة التابعة لعمالة مراكش.


وحسب مصادر من عين المكان ، فإن الأمر يتعلق بمستثمر شاب كان تقدم بتاريخ 9 أبريل 2021 بطلب من أجل الحصول على شهادة إدارية تخص شركته الخاصة بعد أن استوفى ملفه جميع الوثائق والرخص المطلوبة، إلا أن القائد رفض منح هاته الشهادة، بل وقال أمام مفوضة قضائية أن صاحب المشروع قام بسحب ملفه، وهو الشيء الذي طلبت من أجله المفوضة دليلا يؤكد واقعة السحب، وبعدها انتفض القائد طالبا من الحراس إغلاق باب مكتبه محتجزا المعني بالأمر لحوالي خمس ساعات.
وفي نفس السياق، قالت مصادر موقعنا، أن ذاك الشاب بقي محتجزا إلى أن حل رجال الدرك الملكي بعين المكان، حيث فتحوا بحثا في النازلة، وبعد استشارة النيابة العامة تم إطلاق المحتجز وذلك في انتظار إعادة الاستماع إليه وإلى القائد وشخص آخر يعتبر شاهدا على الواقعة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *