قادة الاغلبية بجماعة سيدي محمد برحال بسطات يهاجمون الرئيس ويصدرون بيانا استنكاريا

شؤون الاستثمار

هاجم قادة الاغلبية لجماعة سيدي محمد برحال في اجتماع ساخن بينهم الرئيس الذي انتخبوه لتدبير شؤون الجماعة المذكورة لانفراده باتخاذ قرارات احادية بدون الرجوع إلى استشارتهم في امور وقضايا تهم الشأن المحلي وكأن الجماعة ملك خاص له،وانهم مجرد اجراء وخدام عنده،وفي هذا السياق شهد اجتماع الاغلبية احتجاجات قادتهم الى إصدار بيان استنكاري عبروا فيه عن غضبهم من مثل هذه التصرفات اللامسؤولة عندما تقدم الرئيس المهاجم لوحده بشكاية الى قائد سرية الدرك الملكي بسطات ضد القائد المكلف بالامن بالجماعة الشيء الذي اعتبروه استهجانا واحتقارا لهم، بعدما اصبح يجتهد في الانفراد بقرارات لا تخدم الصالح العام كما جاء في لغة البيان الذي تتوفر الجريدة

 

على نسخة منه،حيث اعتبروا القرار الذي اتخده لوحده في حق قائد الدرك بجماعتهم يخرج عن نطاق مشاورة المكتب المسير باعتباره مؤسسة دستورية ويحملونه تبعات المسؤولية الانفرادية في ذلك .

كما شجبوا بشدة ماتعرض له رجل الامن من تضييق وهو يمارس مهامه الامنية، حيث اذانوا كل الحملات الممنهجة التي يخوضها بعض المنتخبين والسياسيين وغيرهم من اجل تركيع بعض رجال الامن الذين يرفضون التعليمات بالهاتف لخدمة مصالحهم الشخصية وليس لخدمة السكان ،منوهين في نفس الوقت بالمجهوذات الجبارة التي يبذلها رجال الدرك الملكي والسلطة المحلية على السواء بالجماعة خدمة للوطن وللصالح العام، والذين يجعلون لغة القانون تسري سواسية على الجميع بدون الخضوع لاي جهة اواي طرف يحاول إخضاعهم على حد تعبير لغة البيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.