مكتب بنسليمان

قضت المحكمة الابتدائية ببن سليمان،  على الفرنسي المقيم بجماعة المنصورية باقليم بن سليمان، بشهرا حبسا نافذا، وغرامة بلغت 20 الف درهم في قضية دهس أغنام طفل.

إستغرقت عملية المحاكمة لازيد من خمس ساعات، اتير فيها مرافاعات تخص المطالب المدنية، واخرى متعلقة بالجنح التي ارتكبها الفرنسي، قبل ان يتم حجز ملف القضية للتأمل والنطق بالحكم في حقه بشهرا حبسا نافذا.

هذا وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببن سليمان، أمرت الاسبوع قبل الماضي بوضع المواطن الفرنسي المقيم بجماعة المنصورية، رهن تدابير الحراسة النظرية، وتقديمه في حالة اعتقال .
وكان تفاعل الدرك الملكي بالمركز الترابي بالمنصورية التابع لسرية درك بوزنيقة بسرعة  مع الشكاية التي تقدم بها راعي غنم بمنطقة الصنوبر حول الاعتداء الذي تعرض له من طرف فرنسي مقيم بشاطئ “دافيد” وإقدامه على دهس قطيعه من الأغنام، وهي العملية التي وثقها شريط فيديو تم نشره وتداوله بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *