بلاغ صحفي

شؤون الاستثمار

المخرجة والكاتبة المغربية صونيا التراب، ضيفة الدورة 12 لماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان

من 3 إلى 16 ماي 2021

في إطار أنشطتها الرامية إلى النهوض بثقافة حقوق الإنسان عبر السينما، تُنَظِّم جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان، عبر منصتها الرقمية، من 3 إلى 16 ماي 2021، الدورة 12 لماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان، والتي ستستضيف المخرجة والكاتبة المغربية صونيا التراب.

هكذا، ستتناولصونيا التراب، مع الجمهورخلال لقاء مساتر كلاس مباشر سيُبَثُّ يوم الجمعة 7 ماي 2021 انطلاقا من الساعة التاسعة والنصف مساء (21:30) على صفحة الجمعية بمنصة فايسبوك، دواعياختيارها للسينما الوثائقية مجالا للاشتغال كمخرجة وكاتبة سيناريو،وستتحدث أيضا عن دورها بوصفها مُؤَسِّسَة حركة”خارجة عن القانون”. كما سيكون هذا اللقاءالذي ستُنشطه زبيدة المسفر، مناسبةلتسليط الضوء على الأفلام الوثائقية الطويلة الثلاثة وكذا سلسلتي الويب التي أنجزتها المخرجة، وكلها أعمال سيكون بإمكان الجمهور المغربي مشاهدتها خلال هذه الدورة، على المنصة الافتراضية للجمعية (films.armcdh.ma) لمدة أسبوعين:

الحصلة

المغرب، سنة2020، المدة : 60 دقيقة، وثائقي، بالألوان

مروكيات

المغرب، سنة 2018، المدة 15 دقيقة، سلسلة وثائقية تبث على الأنترنت، بالألوان

شكسبيرالبيضاوي

المغرب، سنة 2017، المدة 58 دقيقة، وثائقي، بالألوان

الأستاذ اسماعيل

 سنة 2021، المدة 60 دقيقة، وثائقي، بالألوان

هي

المغرب، سنة 2017، المدة 5 دقائق، سلسلة وثائقية تبث على الأنترنت، بالألوان

نبذة عن المخرجة صونيا التراب

صونيا التراب، حاصلة على شهادة في العلوم السياسية والتواصل. ألفتروايتان :  الأولى بعنوان “شامة بلانكا”، التي صدرت سنة 2011، والثانية بعنوان “الثورة لم تحدث” أصدرتهاسنة 2015.

قبل أن تلج عالم الإخراج، بدأت صونيا التراب مسارها المهني كصحفية في أسبوعية “تيل كيل”سنة 2009، ثم اشتغلت كمتعاونة مع مجلة “أفريكماغازين”، كما عملت رئيسة تحرير لمجلة “الرخ” (RUKH) ولبرنامج “نقاش” على القناة الثانية.

في سنة 2017، أخرجت فيلمها الوثائقي الأول “شكسبير البيضاوي”، الذي يسلط الضوء على يوميات فرقة مسرحية مكونة من ثلة من الشباب الذين يسائلون مفهوم الحب ولغته. بالموازاة مع ذلك، خاضت المخرجة غمار المجال الرقمي بإخراجها لسلسلة ويب تحملعنوان”هي”ثم سلسلة ويب أخرى، بعنوان “مروكيات : جمع مؤنث سالم” تبث على القناة الرقمية “جا وجاب”، وهي سلسلة تسعى لإسماع صوت النساء في الفضاء العام ليتحدثن بشكل علني عن تجاربهن ويكسرن العديد من الطابوهات.

قامت أيضابإعداد وإخراج حملتين لصالح هيئة الأمم المتحدة للمرأة شعارها “حيت أنا راجل” (لأني رجل) حول الذكورة الإيجابية بالمغرب، الأولى بمعية غيثة الكسار سنة 2017، والثانية في أبريل سنة 2020 عن بُعد.

وفي سنة 2020 أخرجت فيلمها الوثائقي الطويل الثاني “الحصلة” (المأزق)، الذي يتناول واقع الشباب المغربي المهمش بالحي المحمدي، الحي الشعبي التاريخي بمدينة الدار البيضاء.

أنجزت فيلمها الأخير “الأستاذ اسماعيل”، الذي بثته القناة الثانية في فبراير 2021، في إطار  سلسلة من البرامج الوثائقية لفاطمة الزهراء بنشرقي تحت عنوان (Par Cœur)، والمخصصة للمدرسة المغربية.

منذ أربع سنوات، أنجزت سيناريو أربعة أفلام تلفزيونية لحساب التلفزة المغربية، كما كانت بين سنتي 2018 و2020 عضوا بلجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية.

وأخيرا، يذكر أن صونيا التراب أطلقت رفقة الكاتبة ليلى السليماني عريضة “خارجة على القانون” التي تنادي برفع التجريم عن الحريات الفردية بالمغرب. وتعمل، هذه الحركة،التي تحظى بمتابعة قوية على شبكات التواصل الاجتماعي،على فتح النقاش وتشجيع التناول الحر لمواضيع ظلت لزمن في عداد الطابوهات

ملخصات الأعمال

الحصلة

المغرب، سنة 2020، المدة : 60 دقيقة، وثائقي، بالألوان الحصلة هو عمل وثائقي رافقت خلاله المخرجة لمدة قاربتالسنة الواقع اليومي لشباب الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، ونقلتعبر هذا العمل كلمات وتطلعاتهؤلاء الشباب وعشقهم لفريق الرجاء البيضاوي، كما سلطت الضوء على الحنين لماضي الحي المحمدي،كل ذلك مع خلفية لأغنية “الحصلة”لمجموعة.

المشاهب التي استمد منها الفيلم عنوانه. صحيح أنهم شباب يواجهون وضعية مأزق (الحصلة) لكنهم يحافظون على جذوة الأمل في نفوسهم.

مروكيات

المغرب، سنة 2018، المدة 15 دقيقة، سلسلة وثائقية تبث على الأنترنت، بالألوان

“مروكيات” هي سلسلة تبث على الويب تضم اثنتي عشر حلقة،تُصَوِّرُ كل واحدة منها امرأة في الشارع بوجه مكشوف، تتحدث عن حياتها اليومية في مجتمع لا تزال تسوده النزعة الأبوية: الاغتصاب، كراهية المثلية الجنسية، التحرش في الشارع،القيود المفروضة على طريقة اللباس.

شكسبير البيضاوي

المغرب، سنة 2017، المدة 58 دقيقة، وثائقي، بالألوان

الدار البيضاءصيفاً : مجموعة مسرحية مكونة من شباب يُحَضِّرُون لتقديم عرض مسرحية”حلم ليلة صيف”لشكسبير، ويجعلونمن هذا العمل فرصة لمساءلةمفهوم الحب ولغته…

يرسم هذا الفيلم الوثائقي صورة حية، حبلى بالفكاهة والأمل عن الدار البيضاء، هذه المدينة التي يحمللها شبابهاالموهوبأحاسيس مختلطة تجمع بين الغضب والحب والأمل….

الأستاذ اسماعيل

المغرب، سنة 2021، المدة 60 دقيقة، وثائقي، بالألوان

تتابع المخرجة في هذا الوثائقي يوميات الأستاذ اسماعيل، رفقة تلاميذه بإحدى المدارس الابتدائية بالدار البيضاء.صبيحة برفقته قد تشبهالزوبعة. إذ ينتقل من لغة إلى أخرى ويراهن على اليقظة والتفتح والفكر النقدي والحوار وتعلم مبادئالمواطَنة. ويجعلمن انتخاب مندوب القسم درسا في الديمقراطية.ولا يتردد اسماعيل بالافتخاربأنه يُكَوِّنُ مغربِيَّ الغد.

هي

المغرب، سنة 2017، المدة 5 دقائق، سلسلة وثائقية تبث على الأنترنت، بالألوان

في هذه الكبسولات ذات الشحنة العاطفية القوية، تقدم بعض الشخصيات المشهورة شهادة عرفان واحتفاءبامرأة أثَّرَت في مسارهم، أوساعدتهم أوألهمتهم.

وتسعى هذه السلسلة إلى تسليط الضوء على نساء بسيطاتصنعن أبطالافي شتى المجالات: الرياضة،الموسيقى،التمثيل…

 يذكر أن  جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تنظم منذ مارس 2014  ماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان. وهو نشاط موجه للمهنيين والمخرجين الشباب وعشاق الفن السابع، كما أنه يتيح للجمهور فرصة الاستمتاع بأفلام المخرج الضيف ومناقشتها معه.

وقد جرى لحد الآن، تنظيم إحدى عشر دورة (11) للماستر كلاس خُصصت لكل من إيزة جنيني (المغرب) سيرجيو تريفو (البرتغال)، مرزاق علواش (الجزائر)، نوري بوزيد (تونس)، نور الدين الصايل (المغرب)، موسى توري ( السنغال)، بابلو مازولا (الأرجنتين)، علي الصافي (المغرب)، هشام العسري (المغرب)، فوزي بنسعيدي (المغرب) وغسان حلواني (لبنان).

وجدير بالذكر أن برمجة جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تُنَظَّمُ بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي بالمغرب و سفارة هولندا بالمغرب وبتعاون مع قناة 2M ووزارة العدلوالمركز السينمائي المغربي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان  ومجلة(Sortir Mag)وشركة(RFC digital) . 

   ويشار إلى أن جمعية  اللقاءات  المتوسطية  للسينما  وحقوق الإنسان تنظم العديد من الأنشطة الرئيسية خلال السنة : لقاءات خميس السينما وحقوق الإنسان  وصباحيات الأطفال السينمائية (كل شهر بمدن الرباط والدار البيضاء والقنيطرة وخريبكة وأكادير)، ولقاء “ماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان” (كل ثلاثة أشهر) بالإضافة إلى ليلة الفيلم القصير لحقوق الإنسان والليلة البيضاء للسينما وحقوق الإنسان (سنويا).

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *