مكتب الجديدة / زهار عبد الكريم


أكد الكونغولي بين مالانغو، مهاجم نادي الرجاء الرياضي، أنه لا يشعر بأي ذنب أو عقدة ضمير كما يروج بعض المحسوبين على ناديه السابق مازيمبي، لأنه لم يعد يرتبط بأي عقد مع الأخير وانتقاله للرجاء كان قانونيا.
وأضاف مالانجو في تصريح لقناة “منال بلوس”: “أنا حاليا لاعب بالرجاء ويهمني أن أدافع عنه، لم يعد يربطني شيء بمازيمبي لأن الأخير صار من الماضي وهذه هي سنة كرة القدم، لا أحد يستمر في مكانه أبد الدهر”.
وتابع “عقدي مع مازيمبي انتهى وكان يلزمني التوقيع لفريق آخر فاخترت الرجاء عن اقتناع”.


وتحدث اللاعب الكونغولي عن ظروف اللعب في لوبومباشي والعودة مجددا رفقة الرجاء نهاية الأسبوع لمواجهة مازيمبي، قائلا “هم منافس صعب جدا داخل ملعبه، لكن الرجاء أيضًا فريق كبير”.
وواصل “وصلت لوبومباشي في 2014 وتعرفت على الأجواء الصاخبة والحماسية التي تجرى فيها المباريات هناك، لكن الرجاء لا تنقصه الخبرة وسيلعب بتفان دون تأثر بكل هذه الظروف”.
وختم مالانغو ” بطبيعة الحال أرغب في خوض هذه المباراة، وأرغب في دعم زملائي هناك، طموحي كان وسيظل هو الاحتراف داخل أوروبا وقبلها العودة لتمثيل منتخب بلادي الأول “.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *