حجزت المصالح الأمنية في الدار البيضاء، بداية الأسبوع الجاري، كميات مهمة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية، وغير قابلة للاستهلاك، وأوقفت مشتبها فيه في ترويجها.وأفادت مصادر متطابقة أن هذه العملية، التي تمت بتنسيق مع السلطات المحلية والمصالح الصحية، جاءت بعد توصل المصالح الأمنية بمعطيات حول قيام المشتبه فيه الذي يملك مستودعا لبيع مادة الشاي بالجملة، في مرس السلطان، بترويج مواد غذائية، بعد أن يعمد إلى تغيير علب مادة الشاي منتهية الصلاحية بأخرى تحمل تواريخ صلاحية جديدة.ومكنت عمليات التفتيش، التي باشرتها مصالح الأمن في المستودع المذكور، من حجز 257 طنا من مادة الشاي، بينها 45 طنا معبأة في علب منتهية الصلاحية، فيما سيتم إخضاع الكمية الباقية للتحاليل والخبرات الضرورية لتحديد مطابقتها لمعايير الجودة والسلامة الغذائية.

وتم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تمت إحالة المواد المحجوزة على السلطات المختصة قصد إتلافها.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *