متابعة شؤون الاستثمار

💢بلاغ صحفي💢

في إطار استراتيجيتها الجديدة القائمة على تنويع وتجويد أساليب اشتغالها من خلال ابتكار واطلاق مبادرات جديدة، جادة، هادفة وطموحة، أعلنت حكومة الشباب الموازية عن اطلاق مبادرة تأسيس حكومات الشباب الموازية الجهوية.
وتسعى هذه المبادرة إلى تأسيس حكومة جهوية للشباب في كل جهة من الجهات الاثنتي عشرة للمملكة، حيث ستحاول لعب أدوارا تواصلية كبيرة لتأطير وتكوين الشباب المغربي.


وفي معرض تقديمه للمبادرة خلال ندوة صحفية عرض اسماعيل الحمراوي رئيس حكومة الشباب الموازية سياقات اطلاقها والتي لخصها في كونها جاءت استجابة لتوجيهات جلالة الملك محمد السادس نصره الله الداعية الى جعل الشباب في قلب كل العمليات التنموية، وكذا بالنظر للنسبة المهمة التي تحتلها فئة الشباب في الهرم السكاني المغربي.
وقد عبر الحمراوي عن أهمية المبادرة التي تعتبر نوعية ومتفردة على الصعيدين العربي والافريقي، وأنها تستهدف بالأساس الانخراط في تنزيل ورش الجهوية المتقدمة الذي تبناه دستور المملكة لسنة 2011، وكذا إشراك الشباب في تدبير الشأن العام على الصعيد الجهوي من خلال آليات تتبع السياسات العمومية وتقييمها وتقديم المقترحات و البدائل الواقعية والممكنة بهدف تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وثقافية وبيئية على الصعيد الجهوي، في أفق بناء جهات متقدمة، جهات منتجة للثروة، جهات متضامنة، تُسهم في بناء مغرب متقدم في مصاف البلدان المتقدمة.
وقد دعا رئيس حكومة الشباب الموازية، الشباب خلال الندوة الصحفية إلى الانخراط في هذه التجربة، وعبر عن أمله في أن تلقى احتضان مختلف الفعاليات والمتدخلين حتى تحقق أهدافها ومراميها، وينخرط الجميع في خدمة وطننا الحبيب.


وختم الحمراوي حديثه مؤكدا على أن “الشباب المغربي متعطش لمثل هذه المبادرات، فقط يكفي أن تتاح له الفرصة ليثبت ذاته، ف الساعات الأولى من الانطلاقة الرسمية للمبادرة عرفت انخراط المئات من الشباب بها، وهذا ما يجعلنا جد مطمئنين أن المبادرة ستعرف جادبية لدى الشباب من خلال انخراطهم في مبادرة حكومات الشباب الموازية الجهوية.”
وحسب وثيقة مشروع مبادرة الحكومات الجهوية للشباب في اثني عشرة جهة للمملكة المغربية تهدف بالأساس إلى تشجيع انخراط الشباب في العمل السياسي والتنموي للمملكة في ربوع الجهات و تأطير وتكوين الشباب عبر ربوع جهات المملكة في مجال

الديمقراطية التشاركية و تمكين الشباب من تتبع وتقييم السياسات العمومية عبر الجهات.

حيث ستعمل حكومات الشباب الجهوية على صياغة تقارير تهم ملفات التدبير المجالي ورفع مذكرات ترافعية للجهات حول قضايا التنمية بالجهة كما ستعمل على القيام بدراسات ميدانية ذات الصلة بقضايا الجهة وتقديم ملتمسات و عرائض والسهر على التعبئة لها عبر الجهة و تقديم مشاريع تنموية وأفكار على شكل بطائق تقنية لرئاسة الجهات.
تجدر الإشارة أن المبادرة موجهة للشباب المهتم بالعمل السياسي والتنموي للجهة والمتراوحة أعمارهم بين 17 و 36 سنة، على أن يتم ملأ استمارة تضم أسئلة عامة وتقنية ترسل قبل 15 من نونبر من السنة الجارية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *