مدير مكتب بنسليمان / هشام الطاليبي

جرت اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020 أولى أطوار محاكمة المواطن الفرنسي أو ما يعرف اعلاميا ” الفرنسي قاتل الأغنام ” وتعود أحداث هذه الجريمة الشنيعة الى نهاية الأسبوع الماضي حيث عمد مواطن فرنسي يقيم بشاطئ الصنوبر بجماعة المنصورية إلى دهس قطيع من الغنم كان طفل يحرصه ، متوعدا الطفل بالقتل إذا أعاد رعي الغنم ضواحي سكنى المقيم الفرنسي .

وجدير بالذكر أن مكان الحادث يعود للملك العمومي وليس أرضا تعود ملكيتها لقاتل الأغنام كما روجت أحد المواقع الإخبارية .


هذا وخلف الفديو الذي يوثق عملية دهس الأغنام موجة من الغضب والتعاطف مع الطفل وقتل الحيوانات البريئة بهذه الطريقة . وفور شيوع الشريط الذي يوثق الحادث الذي استنكره رواد مواقع التواصل الإجتماعي وشبكات البث الرقمي ، تدخلت النيابة العامة على الخط واصدرت أمرها لاعتقال المشتبه فيه. وتم اليوم عرضه واسنطاقه من طرف السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببنسليمان وتمت مواجهته بعدة تهم أهمها :

جنحة التهديد بالقتل وقتل حيوان أليف .


ونظرا لما استقر في قناعة النيابة العامة وبعد استنطاق المتهم قررت الأخيرة مواصلة إعتقاله وإيداعه بالسجن المحلي على أمل عرضه على المحكمة في يوم 11 الجاري وبدء محاكمته وتمتيعه بجميع حقوق المحاكمة العادلة .
هذا وخلف تمديد حبس الضنين ارتياحا لذى عائلة الطفل الضحية وجميع الناشطين الحقوقيين وممثلي المجتمع المدني مؤكدين على ثقتهم في القضاء المغربي الذي يجعل القانون فوق الجميع .


وتجدر الإشارة أن هذا الحادث يلقى متابعة كبيرة من منظمات حقوقية وهيئات المجتمع المدني ورجال الصحافة والإعلام ، وهذا ما تجسد منذ هذا اليوم ، حيث حضرت العديد من المنابر الإعلامية ومنظمات حقوقية وجمعيات تهتم بالمجال الحقوقي مؤكدة دعمها ومساندتها للطفل الضحية وعائلته ووقوقفها الغير مشروط ، إلى جانب الحق كما يرى رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بنسليمان .

One thought on “متابعة الفرنسي قاتل الأغنام في حالة اعتقال”

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *