شؤون الاستثمار

بيان استنكاري

تستنكر مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء الممثلة لمنظمات غير حكومية داخل وخارج ارض الوطن العمل الغير المسؤول والذي يحمل رسالة عدائية جديدة وغير متوقعة من طرف الرئيس التونسي قيس سعيد في قمة تيكاد الثامنة المنعقدة بتونس من خلال استقباله لزعيم المنظمة الإرهابية الانفصالية (البوليساريو) مع البروتوكول الدبلوماسي المخصص لرؤساء الدول المشاركة في القمة التي جمعت بين إفريقيا واليابان هده الأخيرة التي لم تقم بتوجيه اي دعوة رسمية للكيان الوهمي حسب بيان وزارة الخارجية اليابانية، وتؤكد مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء الموقعة أسفلة ونيابة عن المنخرطين بان الخطوة اليائسة والعدائية من الرئيس التونسي مكشوفة بعد شد الخناق على عسكر الجزائر ليقدم هذا الأخير بقيادة تبون زيارة للجمهورية التونسية اعتقادا منهم ان هذه الخطوة ستخسر المملكة المغربية سيادتها على أراضي الجنوب الأمر تقول مجموعة الشباب الدبلوماسي من سابع المستحيلات والشيء الذي لن يتقبله عاقل، كما تؤكد مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ان هده المناورات لن تؤثر على عدالة قضيتنا العادلة مغربية الصحراء وجدية خيار الحكم الذاتي،والدليل على ذلك تمسك الشعب المغربي وخاصة ساكنة الأقاليم الجنوبية بالعرش العلوي المجيد والانتصارات المتتالية بقضيتنا العادلة مغربية الصحراء و تزايد فتح القنصليات للدول بمدينتي الداخلة والعيون. والاعترافات الأخيرة بجدية مقترح الحكم الذاتي وتعتبر مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ان خطوة الرئيس التونسي تشكل تطورا خطيرا وانزلاقا غير مسبوق في العلاقات التاريخية بين المملكة المغربية الشريفة والجمهورية التونسية ،وضربا صارخا لخيار والبناء المغاربي الوحدوي. اد تسجل مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ،بكل افتخار واعتزاز مسارعة المغرب الى استدعاء السفير المغربي في تونس من أجل التشاور، اد نثمن كل الخطوات التي ستقدم عليها المملكة المغربية دفاعا عن وحدة الوطن من طنجة إلى لكويرة ، كما انا جد واعون بما جاء في خطاب عاهل البلاد الملك محمد السادس نصره الله وأيده ،انه انتهى زمن الغموض في المواقف بخصوص مغربية الصحراء والخروج من المنطقة الرمادية وجاء وقت الوضوح ومعرفة الصديق من العدو،وستبقى الصحراء مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها هي الأرض التي ارتوت بدماء الأجداد ونحن اليوم نتمسك بها وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده مدافعين عن كل شبر منها اد نعلن نحن الفعاليات الموقعة أسفله ما يلي – استنكارنا الشديد لما قام به رئيس جمهوية قيس السعيد من عدوان على وحدتنا الترابية من خلال استقبال رئيس مليشيات جبهة البوليساريو الانفصالية –
تمسكنا بوحدتنا الترابية من طنجة إلى لكويرة وبمقترح الحكم الذاتي الحل الأنسب لفك النزاع المفتعل

  • مناشدتنا للقوى الحية بالمغرب داخل وخارج ارض الوطن مواجهة المناورات التي تحاك ضد وحدتنا الترابية
  • تفعيل بنود اتفاقيات الشراكة والمواثيق والمعاهدات بين المغرب وكل الدول الإقليمية والدولية وخاصة منها احترام سيادة المملكة المغربية على كامل ترابها من طنجة إلى لكويرة –
    مطالبتنا حكومة جمهورية تونس العودة من النفق المظلم الذي سيضر بالعلاقات بين البلدين الشقيقين

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *