شؤون الاستثمار

في تجاهل غير مفهوم من طرف وسائل الإعلام يواصل الدولي السابق يوسف روسي الدفاع على نفسه وحيدا في قضية اتهامات سبق له ان وجهها لرئيس جامعة الكرة بخصوص طريقة صرف اموال الجامعة وادين على اثرها من طرف المحكمة بغرامة مالية كبيرة وصلت لستون مليون سنتيم.
اليوم الاثنين عرفت القاعة رقم 2 بمحكمة عين السبع بالدارالبيضاء التي تبث في قضايا الإستئناف. مناقشة ملف الشكاية التي سبق و أن وضعها اللاعب مصطفى الحداوي، ضد اللاعب يوسف روسي وهي شكاية متفرعة عن الملف الاصلي.
خلال جلسة يوم الإثنين. و خلال الإستماع لأجوبة يوسف روسي .بخصوص أصل النازلة. قال كلام خطير ،يجب على كل ضمير حي الوقوف عليه ،و على من بيده الأمر البحث و التقصي فيه . حيث قال :

سيدي الرئيس ،إن أصل هذا المشكل هي تدوينة كتبتها على الفيسبوك، أعبر فيها عن رأيي مستنكراً لما أراه منكراً في نظري .
سيدي الرئيس، ما كتبته هو إستنكاري لمًا يحصل بجامعة الكرة .بحيث سيدي الرئيس، كيف يعقل لرئيس الجامعة،أن يصرف على كرة القدم، خلال أربع سنوات فقط .ما يفوق 460 مليار سنتيم! 460 مليار سنتيم، تصرف على الكرة ،في بلد يعاني ما يعانيه من هشاشة و خصاص في العديد من المجالات .
سيدي الرئيس خلال مشاركة منتخبنا بروسيا إستضافت جامعتنا بأمر من رئيسها عددا، يعد بالعشرات من الضيوف الدخلاء على مجال كرة القدم، بأبهى الفنادق ،بكل المدن التي لعب بها منتخبنا .
روسي حمل القميص الوطني..نال وسام من طرف جلالة الملك ودافع عن الراية المغربي لكن اليوم الكل بلع لسانة ولم يدافع عن لاعب اعطى الشيء الكثير لوطنه سواء كلاعب او كرجل اعمال استثمر امواله التي جناها من الاحتراف في مشاريع لصالح ابناء جلدته.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *