الرئيسية / غير مصنف / مراكش تحتضن المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية

مراكش تحتضن المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية

شؤون الاستثمار / عبد اللطيف فاكير

تنظم الوكالة المغربية للأمن و السلامة في المجالين النووي والإشعاعي ، بتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، المؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية من فاتح إلى رابع أكتوبر 2019 بمدينة مراكش .
يهدف هذا المؤتمر إلى ترسيخ فكرة التعاون وتحمل المسؤولية بشكل جدي كون خطر الإشعاع النووي يهدد الأمن العالمي ، ومن أجل تفادي كارثة نووية يجب على جميع الدول أن تؤمن هذه الأدوات الحساسة من خلال التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب النووي .

لقد اجتهد المجتمع الدولي في هذا المجال ، حيث نظمت اللجنة الرقابية النووية للولايات المتحدة الأمريكية (VS .NRC) في سنة 2012 ، والمؤتمر الدولي الأول للهيئات الرقابية .

وتعتبر المبادرة التي قامت بها الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجال النووي والإشعاعي ” أمنسور ” إيماناً منها بأهمية هذا الموضوع وحساسيته العالمية ، والهادفة لمعالجةعدة مواضيع تهتم بالسلامة النووية من أجل تقاسم التجارب والتعاون بين الهيئات الرقابية : كهيآت المساعدة التقنية و الفاعلين المختصين لدعم أنشطة السلامة النووية على المستويات الوطنية والدولية ، وأيضا يهدف المؤتمر إلى تحسيس الدول المهتمة بهذا المجال أن تتجند من أجل اتخاد كافة التدابير الوقائية في ميدان الأنشطةالرقابية للسلامة النووية ، كما سيسعى المنظمون في دورة مراكش إلى إعطاء دفعة قوية للتعاون بين جميع الأطراف والبلدان المشاركة من ممثلي الحكومات و الهيئات الرقابية والخبراء والباحثين التي يشارك فيها 300 من ممثلي الحكومات ، كما سيشارك 35 بلدا إفريقيا .

كما يروم تسهيل آليات التواصل بين جميع مكونات المجتمع الدولي لإيجاد الحلول الناجعة لتبادل الخبرات والتجارب بخصوص الجانب التدبيري للمخاطر والتهديدات المحدقة ومن أجل إنجاح هذا المؤتمر تم إحداث لجنة وطنية تتكون من قطاعات وزارية ومؤسسات عمومية تهتم بالمجال الأمني في المجالين النووي والإشعاعي . ويؤكد المؤتمر على تكريس سياسة الحفاظ على السلامة والأمن النوويين لحماية الإنسان والبيئة للتعامل مع المواد النووية أو المشعة بشكل آمن . وموازاة مع الورش الذي فتحه المغرب اجتهادا منه لتحسين الإطار التشريعي والتنظيمي للسلامة والأمن في المجالين النووي والإشعاعي خصوصا مع إصدار القانون رقم 12-142 وإحداث ” أمنسور ” كهيئة تنظيمية ورقابية مسؤولة عن الأنشطة المتعلقة بأخطار المواد النووية والإشعاعية وجعلها هيئة رقابية ملزمة لجميع المؤسسات الوطنية العاملةفي المجال .

وتشكل الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي الثالث للهيئات الرقابية للسلامة النووية الذي تنظمه ” أمنسور ” خطوة إيجابية للدفع بمسار التعاون الإقليمي في مجال الأمن والسلامة النوويين.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسئلة بعض الحاضرين في اليوم الأول من المؤتمر بتطوان

أخذنا بعض الأسئلة من الحضور للإستفسار في اليوم الأول من المؤتمر الأول للشبكة الأورو عربية ...