متابعة موقع شؤون الاستثمار


منتديات أسبوعية : ورشات و مشاورات
 كل يوم الثلاثاء من شهر مايو 2020
 محور اللقاءات التفاعلية لشهر مايو 2020: “قطاع التعمير في تدبير ما بعد جائحة فيروس كورونا”.

مقترح اللقاء التفاعلي الثاني: انطلاقة جديدة لأوراش البناء ما بعد رفع الحجر الصحي

 مذكرة تقديمية

تشكل مدينة مراكش، واحدة من أرقى وأفضل وجهات السياحة العالمية، ومركز جدب واستقطاب للعديد من الراغبين في الاستقرار بها، وذلك بفضل جاذبيتها الطبيعية وتنوع خصوصياتها السياحية وتعدد مؤهلاتها المجالية وأصالة تراثها، وخبرتها الواسعة في تنظيم أحداث وطنية ودولية مهمة، مما جعلها قبلة للعديد من المشاريع الاستثمارية المتنوعة وورشا مفتوحا لعمليات البناء والاستثمار في مجال العقار والسياحة والاعمال، وهو ماساهم في توفير عدد مهم من مناصب الشغل وانتعاشة العديد من الصناعات والانشطة ذات الصلة. 

كما ساهم إحداث المدينة الجديدة تامنصورت و حرص المنظومة المحلية على تبسيط المساطر الإدارية و مواكبة ودعم المستثمرين في انجاز المشاريع، عاملا رئيسيا في ماشهدته مراكش من حركية اقتصادية وانتشارا واضحا لعدد من المشاريع العقارية وأوراش البناء، وبروز أنماط مختلفة من البرامج السكنية و المشاريع الاستثمارية.

غير أن ظهور فيروس كوفيد 19 ببلادنا، وما رافقه من إجراءات وقائية وتدابير احترازية، أدى إلى توقف العمل في العديد من القطاعات، كما هو الحال بالنسبة لقطاع البناء، حيث أكدت الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين أن أكثر من %90 من مواقع البناء والاشغال العمومية متوقفة حاليا، وهو الامر الذي يهدد بفقدان ما يقارب مليون منصب شغل بسبب الآثار الناجمة عن وباء كوفيد 19، ويتسبب في عدد من الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية على هذا القطاع الحيوي.

وفي هذا الصدد،  كان لإجراءات الحجر الصحي بمدينة مراكش الاثر السلبي على العديد من مشاريع البناء، و توقف عدد من الاوراش التنموية بالمدينة العتيقة لمراكش وانعكاس ذلك على الجدولة الزمنية المحددة، إضافة إلى تراجع استهلاك الاسمنت وصناعة البناء، بعد أن توقفت الاشغال لقلة اليد العاملة وندرة مواد البناء، نتيجة تطبيق تدابير منع التنقل وفرض التدابير الاحترازية الوقائية واجراءات التباعد الاجتماعي، علما أن معظم العاملين في البناء من ساكنة الجماعات المحيطة بالمدينة أو اقاليم أخرى، ويشكلون في غالبيتهم فئة اجتماعية هشة ، مصدر دخلها الوحيد هو البناء.

لذا، وأمام تأثر قطاع البناء بمدينة مراكش وتوقف معظم أوراش البناء، وتضرر فئة عريضة من عمال البناء من تداعيات وباء فوكيد 19، وفي إطار المقاربة الاستشرافية لمرحلة ما بعد الحجر الصحي بمراكش، فإنه من الضروري التفكير الجماعي في أليات تمكن من إعادة انطلاقة أوراش البناء وانعاش الحركية الاجتماعية والإقتصادية، في احترام تام لمبادئ السلامة و التدابير الصحية، أخذا بعين الاعتبار خصوصيات أوراش البناء بالمدينة، وكثرة المتدخلين في القطاع، من مقاولات بناء وشركات تصنيع المواد ومكاتب دراسات وخبرة ومهندسين معماريين وعمال بناء ومراقبي مخالفات البناء...

غير أن الموضوع بالمقابل، يثير مجموعة من الاكراهات التقنية والميدانية، التي تطرح صعوبة الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة الصحية والحذر داخل الاوراش، نظرا لطبيعة مجالها وتعدد المتدخلين في نطاقها، وما تعرفه من كثافة عددية على مستوى العمال، وأيضا لطبيعة مواد وأليات ومعدات البناء التي تتداول بين أكبر عدد من العمال، والذين يقيمون في غالب الاحيان بشكل جماعي داخل هذه الاوراش، وما قد يسببه ذلك من انتشار للجائحة، إلى جانب اشكاليات أخرى تختلف حسب طبيعة ونوعية المشروع، ومكان تواجده ونوعية المواد المستعملة في البناء، دون أن ننسى استغلال الملك العمومي وعربات نقل مواد البناء ومطارح نفايات البناء.


وفي نفس السياق، يثار التساؤل حول كيفي التعامل مع عمليات البناء الذاتي بعد رفع الحجر الصحي والتي ستشهد اقبالا كثيفا، خاصة وأن عددا من الملفات حظيت بالموافقة خلال فترة الحجرالصحي، لكون رقمنة مسطرة الدراسة " رخص" مكنت من الاستمرارية في العمل عن بعد. 
للاجابة عن هذه التساؤلات ومعالجة الاشكالات المطروحة، حرص  السيد والي جهة مراكش أسفي عامل عمالة مراكش، على فتح حوار جاد ومسؤول بصيغة تشاورية ومنطق تشاركي بين كل الفاعلين والمتدخلين، بغية بلورة خارطة طريق تضمن انتعاشة القطاع في ظروف آمنة ومقبولة، وفي هذا الصدد وانطلاقا من دور قطاع التعمير في ضبط وتأطير عمليات البناء، تنظم الوكالة الحضرية لمراكش تحت إشراف السيد الوالي، يوم الثلاثاء            12 مايو 2020 اللقاء التفاعلي الثاني حول موضوع  "انطلاقة جديدة لأوراش البناء ما بعد 

رفع الحجر الصحي” بمشاركة عدد من الفرقاء والمتدخلين والباحثين، بغية مناقشة الرهانات والتحديات التي يتعين رفعها، وتبادل التجارب وتقاسم الخبرات و تقديم أفكار ومقترحات عملية، وفق منهج الذكاء الجماعي وفي احترام للتداير الاحترازية والاجراءات الوقائية ، مع تخصيص فضاء تفاعلي للعموم لطرح أفكارهم والتعبير عن أرائهم وتقديم مقترحاتهم وتصوراتهم في الموضوع.

 البرنامج
 التاريخ : الثلاثاء 12 مايو 2020
 الزمان : الواحدة زوالا إلى غاية الثالثة بعد الزوال
 المكان : بث مباشر على صفحة الفايسبوك Marrakech Demain.

 مقترح المتدخلين:

 الوكالة الحضرية لمراكش
 جماعة مراكش (مكتب حفظ الصحة)
 المديرية الجهوية للاسكان وسياسة المدينة
 شركة العمران مراكش – أسفي
 جامعة القاضي عياض
 الهيئة الجهوية للمهندسين المعماريين
 الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين
 الجامعة الوطنية لمقاولات البناء والاشغال العمومية
 مكتب دراسات مختص في معايير الجودة.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *