شؤون الاستثمار

أكدت مصادر متطابقة ل” موقع شؤون الاستثمار” أن فضيحة تلك التي عاشها مستودع الأموات الجماعي بفاس زوال يومه السبت 20 يونيو الحالي .
وأكدت مصادرنا أن عائلة جاءت لتتسلم جثة مقربتهم التي وافتها المنية قصد دفنها بعد قيامهم بالاجراءات المسطرية لتسلم الجثة . إلا أنهم فوجؤوا عند وصولهم للمنزل، قصد توديع مقربتهم المتوفاة أن جثة قريبتهم التي سلمت لهم لا تعود لها هي . بل تم استبدالها بجثة أخرى.


خطأ مثل هذا يطرح علامة استفهام عن مسؤولية العاملين في المستودع ، وهل سبق لأحد أن دفن جثة غيره خاصة عندما تكون الجثة داخل الصندوق ولا يمكن التعرف على وجه الجثة ؟
بهذا يعتبر هذا خطأ مهني فادحا ارتكبتها إدارة مستودع الاموات الجديد بالقرب من مستشفى الغساني بفاس .
و حسب نفس مصادرنا فقد استنكرت عائلة الهالكة لامهنية و عدم كفاءة وتجربة المشرفين على هذه المصلحة داخل مستودع الأموات .
بعد هذه الفضيحة و قد ارجعوا الجثة للادارة ليتم تسليمهم جثة مقربتهم من جديد من أجل إتمام مراسيم الدفن بعد اعتذار من إدارة المستودع .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *