أطلقت مقاطعة سيدي مومن بعمالة سيدي البرنوصي بالدر البيضاء، أمس الأربعاء، خدمة إيصال أدوية داء السكري إلى المرضى بمنازلهم، وذلك لتخفيف عبء التنقل على المرضى المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة خصوصا في شهر رمضان.

وتعتمد هذه المبادرة الإنسانية الأولى من نوعها على تطبيقات إلكترونية توفر معطيات حول عدد مرض السكري بالمقاطعة وعناوينهم، وكذا نوعية الأدوية التي يتناولونها.

وفي هذا الصدد، قال حميد بنغريضو رئيس مقاطعة سيدي مومن في تصريح لجريدة “العمق”، إن المقاطعة تتوصل بحصتها من الأدوية من جماعة الدار البيضاء وتقوم بتخزينها حيث تعطى الأولوية لمرضى السكري البالغ عددهم أزيد من 3700 مريض.

وأوضح بنغريضو أن المجلس قرر إطلاق خدمة توصيل الأدوية لمرضى السكري إلى منازلهم خصوصا المرضى الذين يبلغ سنهم 60 سنة فما فوق والأطفال دون سن العاشرة والمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار المتحدث ذاته، أن المقاطعة تتوفر على معطيات دقيقة على كل المرضى المسجلين لديها، وتتوفر على عناوينهم وأرقام هواتفهم النقالة من أجل تسهيل عملية التواصل معهم وتمكينهم من الأدوية التي يحتاجونها.

وتابع المسؤول ذاته، أنه تم تخصيص 4 دراجات نارية وموظفين تابعين لمصلحة حفظ الصحة بالمقاطعة من أجل القيام بهذه العملية، مضيفا أن المجلس الحالي للمقاطعة سيحرص على أن تستمر هذه المبادرة الإنسانية إلى أن تنته ولايته وللمجلس الذي سيأتي بعده أن يقرر ما يراه مناسبا بشأنها.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *