تطالب بالتصدي للحراكة القادمين من جهة الناظور نحو سياج مليلية بكل شدة و استعمال القوة و العنف في حقهم

شؤون الاستثمار | متابعة

في تصريح خطير، كشفت عنه وسائل إعلام إسبانية، أن مندوبة الحكومة الاسبانية بمليلية المحتلة، الريفية صابرينا موح، دعت خلال اجتماع بمقر مندوبية الحكومة بمليلية، والذي جمعها بقادة المؤسسات الأمنية والعسكرية بتنزيل أقصى العقوبات على مقتحمي السياج الحدودي.

وحثت مندوبة الحكومة المركزية، صابرينا موح، المغربية الأصل والمنحدرة من الريف، المسؤولين الأمنين بالتعامل مع ظاهرة الهجرة غير المشروعة التي يقوم بها المغاربة على طول السياج الفاصل بالحزم والتصدي بقوة لهم، والانتشار أكثر على طول السياج الحدودي.

وأمرت موح، بتنفيذ القانون على كل من وصل إلى مدينة مليلية بطريقة، غير قانونية، وتطبيق قرار الطرد من منطقة نفوذ الإتحاد الأوروبي لمدة خمسة سنوات أيضا، وكذلك تفعيل القانون الجنائي في ما يخص العصيان أو ما يترتب من عنف ضد القوات العمومية .

إلى ذلك أكدت مندوبة الحكومة الإسبانية بالثغر المحتل، في تصريح لوسائل الإعلام عقب ذات الاجتماع، أن أي مواطن مغربي وصل إلى مليلية بطريقة غير قانونية سوف يحرم من دخولها مستقبلا، وكذلك من دخول التراب الأوروبي.

وعلاقة بالموضوع، أظهرت مقاطع فيديو، استعمال عناصر الحرس المدني الإسباني، بمليلية المحتلة، عشية اليوم الجمعة 21 ماي الجاري، الرصاص الحي، في مواجهة عدد من مقتحمي السياج الحدودي بين بني انصار والمدينة المحتلة.

وأطلقت القوات الأمنية الإسبانية الرصاص الحي في الهواء الطلق، لإخافة منفذي عمليات اقتحام السياج الحدودي، خصوصا بعد أن تمكن حوالي 40 شابا من الدخول للمدينة المحتلة.

وكان مجموعة من المغاربة تتراوح أعدادهم ما بين 250 و 300 شخص، نفذوا عشية اليوم، عملية اقتحام جماعية لمعبر “ماريواري”، وذلك بهدف العبور لمدينة مليلية المحتلة.

وعلمت ناظورسيتي من مصادر مطلعة، أن ما يقدر بـ40 شابا نجحوا في اقتحام السياج الحديدي، والدخول للثغر المحتل، بعد مواجهات ومراوغات بين القوات الأمنية بالجانبين المغربي والإسباني.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *