مكتب بنسليمان /  ذ  : المصطفى المرجاني

يثير إستغلال الملك العمومي بنسليمان استغراب الساكنة في غياب تام لدور المجلس البلدي والسلطات المحلية.

 

       إن مشكل احتلال الرصيف من طرف التجار و أصحاب المقاهي، أصبح يطرح أكثر من

علامة استقهام عند الساكنة التي تعاني من التنقل بعد ما أصبح من الصعب السير على الرصيف المخصص للراجلين .

      إذ يطالب المواطنون المسؤولين على المستوى المحلي التدخل الفوري لإنقاذهم من هذه الفوضى، كما استنكر مجموعة من المتضررين ما أسموه ب ” الفوضى العارمة ” التي يعرفها شارع الحسن الثاني والساحات العمومية نتيجة إحتلالهما من طرف الباعة المتجولين وأرباب المقاهي في غياب تام لأية مراقبة أو تدخل من الجهات المعنية متمثلة في المجلس البلدي ، الذي يعهد إليه مسؤولية محاربة إستغلال الملك العمومي بالدرجة الأولى كما جاء ذلك في اختصاصات رئيس الجماعة.

      كما عبر المواطنون عن استيائهم من هذه الظاهرة ، مؤكدين أن المجلس البلدي تجاهل دوره في الحفاظ على النظام العام وأضافوا أن المدينة أضحت تعيش على إيقاع الفوضى والتسيب بسبب احتلال كل أرصفتها العمومية ، ممايظطر معه الراجلين السيرعلى الطريق المخصصة للسيارات والدراجات النارية ، حيث يساعد هذا الوضع في وقوع حوادث السير بين الفينة والأخرى في غياب شبه تام للولوجيات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وتشويه المنظر العام .

     وتساءل المشتكون ومعظمهم من النسيج المدني عن جدوى دور المجلس البلدي في ظل الفوضى واللامبالات خصوصا السوق البلدي ( المارشي ) ، كما جاء على لسان أصحاب المحلات التجارية بالسوق البلدي وأيضا الساكنة المجاورة لهذا السوق من تنامي هذه الظاهرة بشكل ملفت للنظر ، مما يؤثر سلبا على مردودية أصحاب المحلاات التجارية ، زد على ذلك استغلال الرصيف من طرف الباعة المتجولين دون ترك أي مساحة مخصصة للراجلين ومرور العربات .

وفي استطلاع للرأي صرح مجموعة من المواطنين ل -موقع شؤون الاستثمار- بضرورة تدخل السلطات المعنية لوضع حد لهذه الآفة من خلال تنظيم استعمال الرصيف وفق القوانين الجاري بها العمل مع تفعيل دور الشرطة الإدارية الموكلة لها مراقبة واحترام مختلف الأنشطة التجارية والمهنية ، كما أكدوا على تفعيل القانون الذي يؤكد من خلال القرارات الجبائية أن الرصيف حق للراجلين فقط أما المقاهي والمحلات التجارية لهم الحق في الثلث من الملك العمومي .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *