متابعة شؤون الاستثمار

كشف مصدران مطلعان لموقع “axios” الأمريكي، أن وزير الخارجية الأمريكي توني بلينكين، قال لوزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة في مكالمة هاتفية يوم الجمعة،أن إدارة بايدن لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، على الأقل في الوقت الحالي.

وأكد الموقع أن اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء كان جزءا من صفقة واسعة تضمنت تجديد العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، معتبرة أن قرار الولايات المتحدة في ديسمبر الماضي كان بمثابة اختراق دبلوماسي طال انتظاره للمغرب.

وأشار المصدر إلى ترقب المغرب وتخوفه من تراجع إدارة جو بايدن عن الاعتراف بمغربية الصحراء منذ توليه السلطة خلفا للرئيس السابق دونالد ترامب، مشيرة إلى أن إسرائيل أيضا كانت متخوفة من قرار التراجع، الأمر الذي قد يضر بعملية التطبيع مع المغرب.

وتأتي هذه المستجدات في وقت لم يكن هناك اتصال تقريبًا بين إدارة بايدن والحكومة المغربية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الإدارة الجديدة، لكن قبل عشرة أيام ، تضيف الصحيفة الأمريكية، تحدث مستشار بايدن للشرق الأوسط، بريت ماكغورك، إلى بوريطة وأعطى الانطباع بأنه لن يكون هناك تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن الصحراء المغربية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *