الطاليبي هشام / مدير مكتب بنسليمان

تم اعتقال عنصرين من القوات المساعدة أمس الجمعة 2020/05/15 على خلفية تعنيف وضرب وسب وشتم قاض بالنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بطنجة .


وتعود تفاصيل الحادث كما هو موثق بتسجيل صوتي تتوفر “جريدة شؤون الاستثمار” على نسخة منه ، بينما كان نائب وكيل الملك الذي يعمل بالمحكمة الإبتدائية بطنجة، يَهُم بتجاوز إحدى حواجز المراقبة الذي تشرف عليه عناصر من القوات المساعدة ، خاطبه أحد العناصر بوصف غير آدمي ، وليكرره ثانية ، الأمر الذي جعل المخاطب يرد عليه بأنه ليس من اللباقة أن يتعامل أعوان السلطة على هذه الشاكلة . الجواب الذي أجج غضب عناصر القوات المساعدة لينهالو على وكيل الملك بوابل بالسب والرفس وتجريده من هاتف الخلوي بعد تدخل أحد المارة ، واحتجازه لمدة يسيرة داخل سيارة الخدمة ، بعدها تم حضر قائد المقاطعة التابعة لدائرة نفوذه “حومة الشوك ” وما حز في نفس القاضي نائب وكيل الملك هو كونه يسكن بنفس المنطقة أكثر من عشر سنوات وأنه خرج من أجل التبضع كعادته ، ولم يصدر منه سلوك خارج عما يقتضيه واجب الإحترام والتقدير لكافة عناصر السلطة خاصة في ظل ما تعيشه بلادنا نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد .

وعلى خلفية هذا الإعتداء الذي تعرض له ضابط سامي كما يحسبه القانون المغربي ويقتضيه واجب الإحترام والتقدير ليس لشخصه وإنما لمكانته وصفته داخل المجتمع . وعليه فقد تم وضع المشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية على أمل عرضهما على أنظار النيابة العامة واستكمال مجريات التحقيق . لكن السؤال المطروح :


هل رجال القوات المساعدة قادرون على التعامل مع مثل هذه الأدوار مثل بقية أعوان السلطة كالدرك الملكي والأمن الوطني ؟ وهل تكوينهم يسمح لهم بممارسة دور الرقابة في الحواجز الأمنية دون حضور لشرطي أو دركي إلى جانبها ؟ وهل سبق لرجال القوات المساعدة الذين يعملون على المساعدة في تطبيق حالة الطوارئ الصحية أن تلقوا على الأقل تعليمات من رؤسائهم على كيفية التعامل مع المواطنين كيف ما كان نوعهم ….؟؟؟
مثل هذا الحادث يتكرر مئات المرات يوميا مع المواطنين ، ولعل حادث نائب وكيل الملك بطنجة كشف النقاب عن ضعف تكوين وعدم أهلية رجال القوات المساعدة للعمل لوحدها دون وجود شرطة أو درك ملكي لتوجيهها واقتصار دورها على المساعدة كلما طلب منها ذلك ، دون انتقاص من دورها أو عدم أهليتها .


Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *