تحت شعار “تثمين المنتجات المجالية، رافعة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني”، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة درعة – تافيلالت، بين 02 و05 مارس 2017، المعرض الجهوي الأول للمنتجات المجالية بالراشيدية.
وقد حققت هذه التظاهرة الأهداف المتوخاة من تنظيمها، المتمثلة أساسا في التعريف بالمنتجات المجالية بالجهة، التي أضحت رافعة لامحيد عنها في تنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، خاصة أن العارضين والحرفيين والتعاونيات، والجمعيات، تمكنوا من تقديم منتجاتهم للزوار المغاربة، والأجانب، والتعريف بخصوصياتها، كما شكل المعرض مناسبة أمام مختلف الفعاليات للنقاش حول بعض الاكراهات التي تواجه المهنيين، من خلال التطرق في المحاضرات التي نظمت على هامش هذه التظاهرة، إلى مواضيع التثمين والترميز، وعلامات الجودة لتسويق المنتجات المجالية، و كذا طرق تمويل التعاونيات الفلاحية، والاقتصاد الاجتماعي، فضلا عن مناقشة أهم إنجازات مخطط المغرب الأخضر، وموضوع الموارد المائية بالجهة، وسبل تدبير مياه السقي بالحوض المائي لزيز – كير-غريس، والمعيدر، والدور الذي تقوم به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات، وشجر الأركان في تطوير الأنشطة ذات الصلة بالقطاع.
وبالموازاة مع “المعرض الجهوي للمنتجات المجالية”، برمجت مسابقات رياضية، وفنية بمسرح الهواء الطلق بفضاء المعرض، بالإضافة إلى سهرات فنية، وثقافية بساحة الحسن الثاني بالرشيدية، كما شكلت هذه التظاهرة، فرصة لإبراز المؤهلات المتنوعة التي تزخر بها المنطقة، خصوصا في قطاعات السياحة، والصناعة التقليدية، والثقافة، وغيرها من المؤهلات، التي كانت موضوع زيارة جماعية للوفد الرسمي، لكل من مرزوكة، والريصاني، وجماعة السيفة، وأرفود، والجرف، وتنجداد، ومتحف لالة ميبمونة، ومضايق تودغى، ثم حامة مولاي علي الشريف، ومتحف سيجلماسة لملتقى الحضارات بمركز طارق بن زياد، فضلا عن زيارة منزل العسل بقصر أيت خوجمان، ووحدة مجموعة ذات النفع الاقتصادي ذهاب كير زيز.
ويذكر أن المعرض، جرى تنظيمه تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، وبشراكة وتعاون بين مجموعة من المؤسسات العمومية، على غرار المديرية الجهوية للفلاحة لجهة درعة – تافيلالت، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات لشجر الأركان، والمجلس الجهوي لجهة درعة تافيلالت، والمجلس الإقليمي للرشيدية، والمجلس الجماعي للراشيدية، والمديرية الجهوية للثقافة لجهة درعة تافيلالت، والمركز الجهوي للإستثمار، وكلية العلوم والتقنيات بالراشيدية، والمكتب الجهوي للاستشارة الفلاحية للجهة، والمركز الجهوي للبحث الزراعي، ومعهد التقنيين المتخصصين في الفلاحة.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *