اعتذر المغربي محسن متولي، لاعب الريان القطري، لهيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي، و الجامعة الملكية لكرة القدم، بعد قرارهما باللجوء إلى القضاء، على خلفية اتهاماته الأخيرة للمدرب الفرنسي، بالحصول على هدايا وأموال مقابل ضم اللاعبين للمنتخب.

وقال متولي، عبر حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام” : “قررت تقديم هذا التوضيح لوضح حد للشائعات التي رافقت تصريحاتي، والتي لم يُفهم القصد منها جيدا، لأنه ليس من أخلاقي ولا شيمي توجيه اتهامات لمؤسسة محترمة في حجم اتحاد الكرة، ولا مدرب أسعد الملايين من المغاربة، وحقق حلما طال انتظاره.”

وأوضح أن الصحفي الذي أجرى معه الحوار، يحترمه ويثق فيه، لكن المشكلة أنه كان مصريا ولم يفهم جيدا اللهجة المغربية.

وأضاف: “أنا لاعب محترف وأحترم اختيارات كل مدرب، وحتى في فريقي الحالي، أكون احتياطيا، وأقبل الأمر بكل احتراف واحترام، ولو كنت أرغب في توجيه الاتهامات، لوجهتها لمدربين قبل رينارد، عندما كنت في أوج عطائي مع الرجاء.”

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *