أوباح بوجمعة / مكتب مراكش

الخصوبة في قلب التطور العلمي يعد انخفاض نسبة الخصوبة ظاهرة عالمية يعاني منها الأزواج وذلك راجع لأسباب متعددة هناك العضوية منها و كذلك المؤثرات الخارجية كالتوتر والنظام الغدائي الغير متوازن . . و قد جاء التطور العلمي و الطبي لفك العزلة عن المرضى بإحداث تقنيات جديدة للحفاظ على أمل الإنجاب عند الأزواج في اطار استراتيجيته المعتمدة في تقديم مجموعة من الخدمات الطبية الحديثة للنساء والأزواج وتزكية لدروه الريادي على الصعيدين الجهوي والوطني في تطوير طب الإنجاب يتبنى مركز الخصوبة بمراكش منذ 2016 تنظيم ندوة علمية عالمية لتدارس اهم مستجدات طب الانجاب بحضور اسماء باحثين عالميين وازنين في هذا المجال . وعرض أهم المستجدات حول تمكين النساء من امل الإنجاب .

وتعتمد الندوة العلمية على برنامج متنوع من خلال تقديم اهم تقنيات الجراحة للنساء اللواتي يتوفرن على مخزون مبيضي ضعيف من طرف البروفسور الياباني كاوامورا ، وكدالك من طرف البروفسور السويدي برانستروم ، الذي تطرق لعملية زراعة الرحم التي أجريت منها تسع حالات عالميا . في الشق الثاني من الندوة العلمية ، تم عرض مداخلات تهم تحفيز بطانة الرحم ، نذكر منها مداخلة البروفسور كادوش من كندا ، حول العلاجات المساعدة للحمل بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من ضعف في الاستجابة للعلاج المعتمد للحمل . بالإضافة إلى مداخلة البروفسور حمامة من باريس حول اهمية اختبار استقبال الرحم للتعشيش .

كما تم التطرق في الندوة لأبرز التقنيات الحديثة لتحفيز بطانة الرحم . ايمانا منهم بأهمية ومكانة الانجاب لدى الأزواج و تمكين المرأة من الأمومة ..


ويقول الدكتور حسن بودرار إننا نسعي جاهدين في كل دورة الى تحيين التقنيات المعتمدة في مجال الخصوبة وسنستمر في في هدا المجال من اجل إسعاد الأزواج وتم اختتام الندوة باحتفال باليوم العالمي للمرأة ….

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *