الطاليبي هشام / مكتب بنسليمان

في إطار محاربة السكن العشوائي داخل إقليم بنسليمان قامت السلطة المحلية ببنسليمان بهدم 4 منازل في طور البناء ، وتقام كل هذه المباني داخل المجال الترابي الحضري والتابع لنفوذ المقاطعة الإدارية الأولى ببنسليمان .
وفي بحر هذا الاسبوع تمكن باشا مدينة بنسليمان رفقة قائد الملحقة الإدارية الأولى من ضبط عدة مخالفات تخص البناء العشوائي . أسفرت هذه الحملة عن استعمال القوة العمومية وهدم أربعة منازل مشيدة أو في المراحل الأولى للبناء ولا تتوفر على تراخيص للبناء ، ولا تحترم المعايير المنصوص عنها في قانون البناء والتعمير ببلادنا ، وتم تحرير تقارير و محاضر في الموضوع .
ومن جانبها تسعى السلطات جاهدة للحد من ظاهرة البناء العشوائي داخل الإقليم في ظل انتشار غير مسبوق على مستوى جميع الجماعات الترابية دون استثناء .
وبالموازاة مع ذلك تستغل بعض الساكنة انشغال السلطات المحلية بالاستعدادات الإنتخابية المزمع تنظيمها بعد شهرين ،كما يحاول بعض السماسرة بيع وشراء بقع ارضية لا تتوفر فيها المعايير القانونية للبناء ، الأمر الذي يعطي ضعطا أكبر على رجال السلطة في محاربة السكن غير اللائق والذي لا يحترم المعايير القانونية وخاصة البناء داخل المجال الحضري بعد توسيع دائرته لتضم دواوير من خارج مدينة بنسليمان .
وأمام كل هذا ، تظل عيون السلطة المحلية لا تنام ليل نهار للضرب على يد كل من خالف قانون البناء والتعمير ، من اجل القضاء على تفريخ المساكن العشوائية التي لا تتوفر على تراخيص تحترم المعايير المعمول بها في هذا الإطار . لكن يبقى السؤال هل السلطة المحلية وحدها قادرة على اجتثات هذه الظاهرة ؟ وهل المقاربة الأمنية غير كافية ؟ أم لابد من إشراك فاعلين آخرين ؟؟؟؟؟.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *