شرعت وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق في أشغال هدم مشروع “غرين تيك” الذي ناهز مبلغه الإجمالي 2.5 مليار درهم، بمحاذاة قنطرة الحسن الثاني قرب باب المريسة بسلا، تطبيقات لتعليمات ملكية.

وكان مصدر مطلع قد أكد، أن المشاريع المجمدة بـ”غضبة ملكية” في قلب مشروع مدينة الأعمال والترفيه على ضفة سلا، كانت جماعة سلا قد “تحفظت” عنها قبل البدء في تخطيطها ووضع اللبنات الأولى لها.

وأضاف المصدر ذاته أن جماعة سلا سجلت تحفظها على المشروع الواقع بمحاذاة قنطرة الحسن الثاني في مجلس إداري كانت وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق قد عقدته في وقت سابق.

وأوضح المصدر أن جماعة سلا تحفظت لسببين أساسيين، الأول هو أن المشروع الضخم سيغطي ويحجب الأسوار التاريخية للمدينة التي تراهن على الترويج السياحي للمدينة، والثاني أن المشروع سيغطي القنطرة المحاذية له.

وأفاد المصدر، أن “التحفظ السابق” الذي تقدمت به الجماعة جاءت ما سماها بـ”الغضبة الملكية” لتتناغم معه، إذ أوردت مصادر أن التعليمات الملكية قضت بإيقاف المشروع بسبب المبررات نفسها.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *