يقوم الدرك الملكي ضواحي الدار البيضاء والمدن الكبرى، بحملة تمشيطية تستهدف استعمال ببعض الفلاحين فضلات الدجاج كمادة للعلف وتسمين أضاحي العيد.

وكانت خلية الدرك الملكي قد أوقفت مجموعة من الأشخاص يستعملون هذه الفضلات لتسمين أضاحي العيد، وهو ما يشكل خطرا على سلامة وصحة المواطنين، كما وقع السنة الفارطة عندما اضطرت العديد من العائلات التخلص من أضاحيها بسبب بروز حالات تعفن واضحة.

المواطن يسأل عن دور الدولة في حماية الفلاح والمستهلك، وعن الحملات التي تقوم بها للحد من هذه الظاهرة؟

من واجب الحكومة، في ظل بروز هذه الحالات، اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة الأضاحي وسلامة المواطنين، من خلال دوريات تقوم بزيارات مفاجئة للضيعات حيث يتم تسمين الأضاحي، ومراقبة نوع الأعلاف المستعمل.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *