مكتب جرسيف / سفيان خلوق

قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، مساء اليوم الأربعاء في اجتماع للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب بالرباط، إن “3 مليون و200 ألف أسرة من أصل 4 مليون و300 من الأسر، استفادت من الدعم المالي المخصص لأرباب الأسر الذين يتوفرون على خدمة راميد “.

وأضاف وزير الداخلية الذي كان حاضرا لدراسة مشروع قانون رقم 23.20 القاضي بالمصادقة على المرسوم قانون رقم  2.20.292   المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها، أن  ” هذا الدعم المؤقت يهم أرباب الأسر العاملين في القطاع غير المهيكل، والذين فقدوا مداخيلهم الشهرية وأعمالهم جراء التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا، وليس الأسر المعوزة ” .

وأكد عبد الوافي لفتيت أن هذا الدعم المالي يتم بشكل معقلن على مستوى عمالات وأقاليم المملكة، ولازالت عملية الدعم متواصلة للأسر التي أثبتت بشكل شفاف وضعيتها .

وأشار إلى أن السلطات المحلية بجميع أقاليم المملكة لم تستثني أي أحد من الحالات التي تتوفر فيها الشروط  للاستفادة من الإعانات .

من جهة أخرى، توقع أن الأسر التي ستفقد المداخيل والمتضررة من جائحة كورونا، تصل لحوالي 5 مليون عائلة على المستوى الوطني، معتبرا أن الصندوق الخاص بتدبير وباء كوفيد – 19 أحدث من طرف الملك محمد السادس لدعم الأسر المتضررة من الوباء ..

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *