شؤون الاستثمار


فقبل شهر اهتزت العاصمة السينغالية دكار، مظاهرات شعبية ضد التوغل الاقتصادي الفرنسي بالجمهورية، وضد الطبقة السياسية الحاكمة الموالية لدكار..

بجمهورية مالي، تخوض القوات المسلحة الفرنسية حربا يومية ضد الجماعات المسلحة بهذا البلد، وسط ازدياد الرفض الشعبي لمختلف تمظهرات الوجود الفرنسي ..

وعلى نفس المنوال، فإن النيجر تجابه رفضا شعبيا لفرنسا المتحكمة في عصب الحياة الاقتصادية والسياسية وحتى العسكرية..

اليوم توجه ضربة قوية لباريس، التي فقدت أحد أوفى رجالاتها الرئيس التشادي إدريس ديبي، الذي كان قد أعلن في اكثر من مناسبة أن باريس هي من تضغط عليه للاستمرار في حكم تشاد التي تتواجد بها قواعد فرنسية.. دون إغفال الدور العسكري الذي كانت تلعبه قوات إدريس ديبي في الصحراء والساحل لتعقب الجماعات الإسلامية المسلحة..

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *