مراسل بمراكش

ووزارة الداخلية تفتح تحقيق شامل حول محتويات تسجيل صوتي منسوب له

بعد التسريب للمكالمة التي يزعم مسربوها انها لقائد قيادة سعادة و الذي خلق ضجة كبيرة بمدينة مراكش علمت الجريدة من مراسلها الذي يقطن بنفس المنطقة ان قائد قيادة سعادة ومباشرة بعد تعيينه شن حملة شرسة على البناء العشوائي بجميع الدواوير بالقيادة حيت قام بهدم العشرات من المنازل المبنية بطريقة عشوائية ولحد كتابة هذه الاسطر لازال يحارب هذه الظاهرة بالمنطقة.


وقد سبق للجريدة ان نشرت مقال عن احتلال الملك العمومي من طرف أحد تجار المواد الغذائية والذي قام باحتلال ممر الراجلين حيث استجاب القائد في ظرف 24 ساعة و قام بتحرير الملك العمومي في جميع المناطق التابعة لقيادته.
زيادة على ذلك هو أول من حارب الرشوة في صفوف أعوان السلطة بالمنطقة وفي هذه الظروف التي تمر بها بلادنا في ظل جائحة كورونا قام بمجهودات جبارة لتحسيس المواطنين بمدى خطورة هذا الوباء.
لهذا الا تنتظرونأن تقوم الحرب من طرف تجار الاراضي و البناء العشوائي وأصحاب المحلات التجارية و كل من كان يستفيد من هذا الفساد ان يحاربوا هذا القائد الذي وقف سدا منيعا لهؤلاء.
ومن هذا المنبر نطالب بفتح تحيق لمعرفة من سرب هذا التسجيل لضغط و تشويه صورة رجل سلطة يشهد له بالنزاهة و محاربة الفسدة و المفسدين.
للإشارة فالتسجيل المذكور لا يتضمن اية اشارة لوجود رشوة او ابتزاز.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *