توج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة السابعة تواليا والرابعة والثلاثين في تاريخه (رقمان قياسيان)، وذلك بتعادله السلبي مع مضيفه روما الأحد 13 ماي، في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة.
وكان فريق “السيدة العجوز”، في حاجة لنقطة واحدة في آخر جولتين، للفوز باللقب المحلي، وذلك ما حصل اليوم، ليحصد أصدقاء القائد جيانلويجي بوفون لقبا جديدا.
ودخل يوفنتوس الى الملعب الأولمبي الذي لم يذق طعم الفوز عليه ضد روما (كون الأخير يتشاركه مع لاتسيو) منذ 11 ماي 2014 (1-صفر)، وهو يتقدم بفارق 6 نقاط عن ملاحقه نابولي قبل مرحلتين على ختام الموسم، وكان بالتالي بحاجة الى التعادل ليضمن تتويجه بغض النظر عن نتيجة الأخير مع مضيفه سمبدوريا.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *