نادية مرسول/ مكتب المحمدية

_تم يوم الخميس الماضي إيقاف نائب وكيل الملك لدى المحكمة الزجريه بالدار البيضاء بعد سته أشهر من الترصد و المراقبة السرية ، وقد التحق هذا النائب بمحكمه البيضاء قادما من مدينه المحمدية ، كما تم ٱعتقال 12 عنصرا أمنيا بتعليمات صادرة عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وقد تم إيداع جميع المعتقلين بسجن عكاشه بمدينه البيضاء من أجل متابعة التحقيق ومتابعته طبقا للقانون ووفق فصول المتابعة المنصوص عليها ، بعد الاستماع لنائب الوكيل في إطار مسطرة الامتياز القضائي .
وقد تم هذا الاعتقال بعد نصب كمين محكم بإشراف النيابة العامة ، حيث كان القاضي موضوع بحث وترقب بشكل سري ، بعد إحاطه الأخير بشكوك حول قضيه لحم الكلاب والحمير المذبوحة ، غير أن توقيفه يوم الخميس يتعلق بقضية رشوة بمشاركة عدد من الدركيين .

كما أن هذه القضيه تنذر بفضح المزيد من الأسرار والاختلالات التي لها علاقه باستغلال السلطه والنفوذ واختلالات مهنيه خطيرة ، تصل عقوبتهاإلى عشر سنوات .

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *