اختتمت مساء أمس السبت بمحاميد الغزلان، الدورة 15 للمهرجان الدولي للرحل، على إيقاعات موسيقية متنوعة أدتها بامتياز فرق موسيقية من المغرب والجزائر وفرنسا بولونيا.

وأفاد بلاغ ل”جمعية رحل العالم”، التي تنظم هذا الملتقى الثقافي والتراثي السنوي، سعيا منها لترسيخ أهدافها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية، بأن المهرجان الدولي للرحل سيشكل، في نسخته ال15، مناسبة لتذوق أطباق موسيقية عالمية بنكهات مختلفة، من حيث هو “مهرجان للود والتآخي والتلاقح الثقافي واللغوي، يحفز على الإبداع والابتكار، ويعطي امحاميد الغزلان هويتها الثقافية”.
وأضافت الجمعية المنظمة أن هذا المهرجان، “الذي يشكل حدثا ثقافيا فنيا واقتصاديا، والذي أصبح، على مر 14 سنة، مرجعا دوليا من حيث التنوع الثقافي والانفتاح على العالم، يحتفي ويحتفل بثقافة الرحل من جميع أنحاء العالم، ويفتح للجمهور المحلي والدولي أبواب التاريخ لاكتشاف تقاليد وعادات الأجداد وفنونهم الغنية بمجانية تامة، حيت تعيش المنطقة ثلاثة أيام من الموسيقى، والنقاش، والرياضة التقليدية، وفن الطهو والصناعة التقليدية”.

وقال نور الدين بوكراب، مؤسس ومدير هذه التظاهرة، إن هذا المهرجان هو “حدث فريد يسلط الضوء من جهة على تراث الرحل بغية تثمين والمحافظة على الموروث الحضاري الصحراوي ونشر الثقافة الحسانية، ومن ناحية أخرى دعم الاقتصاد المحلي من خلال المساهمة في إبراز جاذبية واحة امحاميد الغزلان بجهة درعة-تافيلالت، ومن خلال التشجيع على زيارة المنطقة واستقطاب السياح من كل حدب وصوب”.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *